الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


فقيهي رفع الأذان وخرج إلى دورة المياه قبيل الاعتداء


جازان: عبدالله سهل 2019-03-15 10:41 PM     

لم يدر في خلد الطالب المبتعث محمد فقيهي، أن يكتب الله له عمرا جديدا، حيث نجا من الحادث الإرهابي في مسجد بنيوزيلندا، بعدما شعر بآلام في بطنه، اضطرته إلى ترك المسجد والذهاب لدورة المياه لتجديد وضوئه قبيل الهجوم الإرهابي بلحظات قصيرة جدا.
وعاشت محافظة أحد المسارحة بالحد الجنوبي في جازان أمس، لحظات صعبة أمس مع انتشار خبر الهجوم، لتواجد فقيهي وهو أحد أبنائها في الموقع، ومعرفتها بأنه يتولى رفع الأذان لصلاة الجمعة. وسرد علي الفقيهي ابن عم الطالب المبتعث لـ«الوطن» تفاصيل اللحظات التي عاشها أمس، وقال «عشت لحظات مرعبة، وقد تواصلت مباشرة مع ابن عمي الذي أبلغني بنجاته من الحادثة، وأنه تولى رفع الأذان، لكن شعوره بمغص اضطره للخروج إلى دورة المياه، وخلال تواجده فيها سمع الطلقات النارية، فهرع لاستطلاع الأمر لكن شخصاً عراقياً أمسك به عند بوابة دورة المياه، وسحبه خارج المسجد خوفا عليه». وأضاف «يشعر ابن عمي بحجم الفاجعة الكبيرة، وقد بدا متأثراً جداً لفقدانه عدداً من أصدقائه خلال الحادثة، وهو يقيم في نيوزيلندا منذ 4 أشهر، ونحمد الله على سلامته».

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار