الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


السلاح الفلسطيني

رضيعة فلسطينية ماتت بسبب الغازات المسيلة للدموع التي تطلقها القوات الإسرائيلية (أ ف ب)

رام الله، أبها: عبدالرؤوف أرناؤوط، وكالات 2018-05-16 12:43 AM     



ارتكب جنود الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، أول من أمس، مجزرة أدت إلى استشهاد 61 فلسطينيا، فيما دان مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان «العنف الدامي المروع» من قوات الأمن الإسرائيلية في غزة.
 

14 مايو 2018
إسرائيل تحتفل بنقل السفارة الأميركية إلى القدس
الفلسطينيون يحيون الذكرى السنوية الـ70 للنكبة
مواجهات عنيفة بين المتظاهرين السلميين وجنود الاحتلال

61 فلسطينيا قتل برصاص جنود الاحتلال أمس

إضراب جميع مناحي الحياة في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة

تنكيس الأعلام الفلسطينية فوق المؤسسات الرسمية حدادا على الشهداء



تزامنا مع إحياء الفلسطينيين الذكرى السنوية الـ70 للنكبة، ارتكب جنود الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، أمس، مجزرة أدت إلى استشهاد 61 فلسطينيا، فيما دان مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان «العنف الدامي المروع» من قوات الأمن الإسرائيلية في غزة.

 صافرات الإنذار

وقف الفلسطينيون، منتصف أمس، في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية مع انطلاق صافرات الإنذار، قبل البدء بمسيرات ومهرجانات خطابية، واشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي.
وتم إطلاق صافرات الإنذار لـ70 ثانية في إشارة إلى 70 عاما على نكبة عام 1948 التي أدت إلى قيام إسرائيل على 78% من أرض فلسطين التاريخية، إذ ما زال ملايين الفلسطينيين لاجئين في الشتات.

إضراب ومواجهات

شمل الإضراب جميع مناحي الحياة في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة، وتم تنكيس الأعلام الفلسطينية فوق المؤسسات الرسمية، حدادا على الشهداء الذين قتلوا برصاص الاحتلال الإسرائيلي.
وأغلقت المؤسسات العامة والمحلات التجارية والمصارف والمؤسسات التعليمية أبوابها، وتشهد القرى والمدن العربية في الداخل الفلسطيني إضرابا اليوم، احتجاجا على المجزرة الإسرائيلية في غزة.
وشهد كثير من الأراضي الفلسطينية مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي، والذي أعلن بدوره استمرار حالة التأهب في صفوفه، خاصة على حدود قطاع غزة.
 

استدعاءات واحتجاجات

استدعت جنوب إفريقيا وتركيا سفيريهما في تل أبيب احتجاجا على المجزرة التي ارتكبها الإسرائيليون في غزة، في حين استدعت وزارة الخارجية الأيرلندية السفير الإسرائيلي في دبلن.
وأعلنت وزارة الخارجية الأيرلندية في بيان، أن «الوزير سايمون كوفني» استدعى السفير الإسرائيلي في أيرلندا للإعراب عن صدمة أيرلندا وشجبها لمستوى أعداد القتلى والجرحى أمس في قطاع غزة.
وأضافت، أن «كوفني طالب إسرائيل بضبط النفس خلال الساعات والأيام المقبلة»، مطالبا بتحقيق دولي مستقل تحت إشراف الأمم المتحدة حول سقوط القتلى.
 

الأمم المتحدة تدين إسرائيل

دان مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان «العنف الدامي المروع» من قوات الأمن الإسرائيلية في غزة قائلا، إنه يشعر بقلق شديد مما يمكن أن يحدث، وداعيا إلى إجراء تحقيق مستقل.
وقال المتحدث باسم المكتب روبرت كولفيل، خلال إفادة صحفية مقتضبة منتظمة للمنظمة الدولية في جنيف، إن «إسرائيل لها الحق في الدفاع عن حدودها بموجب القانون الدولي، لكن القوة الفتاكة يجب أن تكون الملاذ الأخير، ولا يمكن تبريرها باقتراب الفلسطينيين من السياج الحدود مع قطاع غزة».


 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال