الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الإثنين 25 يونيو 2018, 2:28 ص

السياسة


92 ألف إعاقة خلفها الانقلابيون باليمن في 2017

أحد الأطفال اليمنين المصابين (الوطن)
أحد الأطفال اليمنين المصابين (الوطن)
أحد الأطفال اليمنين المصابين (الوطن)
أطفال يحملون السلاح ضمن ميليشيات الحوثيين (الوطن)

نجران: جابرمدخلي 2018-03-08 10:16 PM     

في الوقت الذي أعلن فيه التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان، أن الحوثيين تسببوا في إعاقة 92 ألف يمني خلال العام 2017، ليتجاوز عدد الأشخاص من ذوي الإعاقة في البلاد المليوني شخص منذ انقلاب ميليشيات الحوثي على السلطة الشرعية في سبتمبر 2014، أكد قائد المنطقة العسكرية السادسة اللواء الركن هاشم بن عبدالله الأحمر، اقتراب موعد نهاية ميليشيا الحوثي الانقلابية وهزيمتها، وتحرير كافة البلاد منها، وأشار إلى البطولات والتضحيات التي قدمها منتسبو الجيش الوطني في جميع الجبهات. وأضاف «سنكون عند مستوى الثقة وإلى جانب إخواننا المرابطين في جميع الجبهات حتى تحرير اليمن من عملاء إيران ومخلفات الإمامة».

تجنيد 900 طفل
أوضح التحالف اليمني لحقوق الإنسان، أنه رصد ووثق 902 حالة تجنيد أطفال من قبل الحوثيين خلال عام 2017، وأكد المدير التنفيذي للتحالف مطهر البذيجي، أن ميليشيات الحوثي الانقلابية مارست شتى أنواع الاستقطاب للأطفال؛ عبر الترغيب والتعبئة الفكرية أو بالتجنيد الإجباري، مؤكدا أن ميليشيات الحوثي جندت قسراً 900 طفل العام الماضي، وطالب مجلس حقوق الإنسان بالتدخل لوقف هذه الانتهاكات. وذكر التحالف تزايد أعداد المدنيين الذين حرموا من أطرافهم، وأصيبوا بإعاقات مختلفة؛ نتيجة الألغام المحرمة دولياً، التي لا تزال ميليشيات الحوثي تزرعها في مختلف المدن والمحافظات اليمنية حتى اللحظة.
الاستغلال الجنسي
أشار البذيجي إلى أن عملية التجنيد الإجباري للأطفال رافقها الكثير من الانتهاكات؛ أبرزها، حرمان الأطفال من التعليم، والاستغلال الجنسي من قبل المجندين الأكبر سناً، وكذلك تم قتل الكثير من الأطفال أثناء اشتراكهم بأعمال عسكرية.
وأضاف: «تتزايد مأساة الطفولة في اليمن كل يوم بتزايد الانتهاكات بحق الطفولة من قبل الميليشيات والتنظيمات الإرهابية، واستخدامهم في أعمال عسكرية من قبل جماعة الحوثي المسلحة وبشكل كبير؛ حيث تشير تقارير منظمات المجتمع المدني اليمني إلى أن ثلث مقاتلي الميليشيات الحوثية من الأطفال». مطالبا الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان والمنظمات الدولية والممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، بحماية الأطفال في اليمن في ظل وجود الجماعات المسلحة، وعلى رأسهم ميليشيات الحوثي.

تصرفات غير إنسانية
أشارت المحامية والناشطة الحقوقية هدى الصراري، إلى التصرفات غير الإنسانية، التي تقوم بها ميليشيات الحوثي الانقلابية؛ من خلال ممارستها ضد الأطفال وترهيبهم وإخراجهم من المدارس والزج بهم في الصراعات المسلحة. 

 

انتهاكات الحوثيين
- 902 حالة تجنيد أطفال في عام 2017
- 92 ألف إعاقة في 2017
- القتل والاستغلال الجنسي
- التعبئة الفكرية
- التجنيد الإجباري
- حرمان الأطفال من التعليم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار