الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


دعوات لتكثيف المشاركة الشعبية في الانتخابات المصرية


القاهرة، أبها: صفوت عمران، علي حسن 2018-02-13 1:18 AM     


فيما تكاد فرص الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، محسومة للفوز بولاية ثانية في سباق الانتخابات الرئاسية التي ستجري في شهر مارس القادم، إلا أن المعضلة التي سوف تقابل الدولة هي التوقعات بضعف الإقبال على التصويت من جانب الناخبين، بسبب حسم الانتخابات مبكرا، وهو ما يزيد من جهود حشد الناس لصناديق الاقتراع، خاصة أن المرشح المنافس رئيس حزب الغد، موسى مصطفى موسى، لا يمتلك شعبية تمكنه من المنافسة، وفق تقديرات محلية.
يأتي ذلك بعد انسحاب عدد من المرشحين بينهم الفريق أحمد شفيق؛ والمحامي خالد علي، والمستشار مرتضى منصور، فيما تم رفض ترشيح الفريق سامي عنان لأسباب قانونية.


غلق باب الترشح
كانت الهيئة الوطنية للانتخابات قد أعلنت قبل أيام غلق باب الترشح لانتخابات الرئاسة، مشيرة إلى أن المرشحين «السيسي وموسى»، استوفيا الشروط القانونية للترشح، مضيفة أنهما دخلا القائمة المبدئية للمرشحين رسميا، وأن القائمة النهائية للمرشحين ستعلن يوم 20 من الشهر الجاري، وبعد ذلك ستبدأ فترة الدعاية التي من المقرر أن تبدأ يوم 24 من ذات الشهر، وحتى الجمعة 23 مارس المقبل، وفقا لقرارات الهيئة الوطنية للانتخابات.

 التصويت بالخارج
من جانبها، قالت الهيئة الوطنية للانتخابات، إن الانتخابات في داخل البلاد ستبدأ يوم 26 من مارس القادم ولمدة ثلاثة أيام، لافتة إلى أن إجراءات تصويت المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية، ستجرى أيام «16 و17 و18 مارس» وفقا لتوقيت كل دولة تتخللها ساعة راحة، ويحق التصويت لكل مصري في الخارج يوم إجراء الانتخابات الرئاسية، بشرط أن يكون مقيدا بقاعدة بيانات الناخبين، مضيفة أنه يتوجب على المصريين بالخارج إبراز إثبات الهوية الشخصية.

مقار القنصليات والبعثات
أشارت الهيئة إلى أنه سيتم التصويت بمقر القنصليات والبعثات المصرية أو أي من المقار التي تحددها الهيئة، بناء على ترشيح وزارة الخارجية، وذلك بإشراف أعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي، والعاملين بوزارة الخارجية، وتتم جولة الإعادة للمصريين في الخارج أيام 19 و20 و21 أبريل 2018، ويحظر على الناخبين الإدلاء بأصواتهم داخل لجنة الاقتراع ذاتها أكثر من مرة أو الإدلاء أمام لجنة اقتراع أخرى داخل أو خارج الدولة التي يدلون فيها بأصواتهم أو الإدلاء بالأصوات في الانتخابات التي تجري في مصر.

 دول الصراع
إلى ذلك، أوضح نائب وزير الخارجية للشؤون الإفريقية السفير حمدي لوزا، في تصريحات صحفية، أن بلاده لن تُجري الاقتراع الرئاسي المقرر في مارس المقبل، للمصريين بالخارج، في 5 دول عربية وإفريقية، لأسباب تتعلق باضطراب الأوضاع الأمنية والسياسية فيها.
وأبان لوزا، أن بلاده لن تجري الاقتراع في الرئاسيات المقبلة للمصريين المقيمين في دول ليبيا وسورية واليمن والصومال وإفريقيا الوسطى، لأسباب تتعلق بعدم استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية بتلك البلدان.
من جهة أخرى، قالت مصادر إن وزارة الخارجية المصرية ستقوم بفتح بعثاتها في كل من تركيا وقطر والسماح للمصريين في الخارج بالتصويت في الانتخابات الرئاسية بالرغم من قيام مصر بقطع العلاقات معهما.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال