الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الإثنين 16 يناير 2017, 5:5 م
يمنيات ينظمن مظاهرة في أحد شوارع عدن (يمن برس)

رغم تعارف اليمنيين منذ عهود طويلة على صون واحترام المرأة، إلا أن ميليشيات الحوثيين الانقلابية خالفت الأعراف والتقاليد، إذ برزت 9 انتهاكات طالت النساء خلال الأيام الماضية.

الحزب الطائفي تكبد خسائر فادحة في سورية (الوطن)

أكد تقرير صادر عن مؤسسة "كارنيجي" للسلام الدولي، أن ميليشيا حزب الله اللبناني التي تقاتل بالوكالة عن إيران في سورية، باتت تتخوف من ضياع المصالح التي حققتها خلال مشاركة مسلحيها في القتال على الأرض، وأن تتمخض المحادثات السياسية التي ستجري في عاصمة كازاخستان، أستانة في الثالث والعشرين من هذا الشهر عن تهميش الميليشيات على الأرض، وقد يتم استبعادها تماما من الواجهة.

أجرى رئيس الوزراء الأردني هاني الملقي أمس، تعديلا وزاريا في حكومته، شمل ستة من الوزراء، كان أبرزهم تعيين وزيرين جديدين للخارجية والداخلية، وذلك بحسب ما أعلنه الديوان الملكي الأردني، الذي قال إنه تم تعيين أيمن الصفدي وزيرا للخارجية، بدلا من ناصر جودة، وغالب الزعبي وزيرا للداخلية، بدلا من سلامة حماد، كما تم تعيين ممدوح العبادي وزيرا للدولة لشؤون رئاسة الوزراء، وبشر الخصاونة وزيرا للدولة للشؤون القانونية، وعمر الرزاز وزيرا للتربية والتعليم، وحديثة الخريشة وزيرا للشباب. وأدت الحكومة الأردنية الجديدة

الرئيس الفرنسي متوسطا وزراء خارجية الدول المشاركة (أ ف ب)

فيما أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند خلال كلمة ألقاها في مؤتمر باريس للسلام أمس، أن المباحثات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين وحدها يمكن أن تؤدي إلى إحلال السلام في الشرق الأوسط، رأى مراقبون أن المؤتمر الدولي حول السلام الفلسطيني الإسرائيلي لا يرقى إلى مستوى المؤتمرات الدولية ذات الصلة، نظرا لغياب الوفود المعنية مباشرة بالمشكلة، في وقت شكل فيه هذا المؤتمر منصة لأكثر من 70 دولة ومنظمة دولية لتوجيه رسالة إلى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، بأن حل الدولتين هو السبيل الوحيد لأي مفاوضا

عنصر أمن عراقي يقترب من سيارة مشبوهة (رويترز)

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس، تقدم تنظيم داعش قرب مطار دير الزور العسكري وفي المحاور الجنوبية من المدينة، على الرغم من الغارات التي تشن عليه من قبل النظام السوري والتحالف الدولي.

نفذت السلطات البحرينية أمس، حكما بالإعدام رميا بالرصاص بحق ثلاثة أشخاص أدينوا بقتل 3 من رجال الأمن، بينهم ضابط إماراتي في مارس عام 2014، أعقبه اندلاع تظاهرات شعبية في قرى من الطائفة الشيعية.