الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

حياة


snapchat يتهاوى والشركة تبيع أسهما للموظفين للحفاظ عليهم


أبها: الوطن 2019-01-10 10:32 PM     

تواجه شركة سناب خطرا ماليا متزايدا حيث إنها قد تحتاج إلى إعطاء المزيد من الأسهم حتى تحتفظ بالموظفين المهمين، كما قال أحد المحللين. ونقل موقع «بزنس إنسايدر» الأميركي الإخباري على لسان براين ويسر من مجموعة Pivotal Research Group إن «المخاوف التي لطالما توقعناها حيال تنقل الموظفين قد بدأت تحدث». وأضاف «منح شركة سناب أسهما إضافية للموظفين المهمين قد يكون أمرا ضروريا بالرغم من آثارها المخففة».

استقالات متوالية

لقد واجهت «سناب» مالكة تطبيق التواصل الاجتماعي snapchat، سلسلة من استقالات المديرين التنفيذيين خلال الأشهر الماضية لأنها تتكبد خسائر مالية كبرى، وأسعار أسهم متراجعة وكذلك تتراجع في قاعدة المستخدمين.
مؤخرا، قررت مديرة الشراكات الاستراتيجية العالمية في شركة «سناب» إليزابيث هيربست- برادي أن تغادر الشركة بعد سنتين. رحيلها تبع رحيل عمران خان كرئيس تنفيذي للاستراتيجيات، ودرو فوليرو كمدير تنفيذي مالي، وجيف لوكاس كمدير مبيعات، وغيرهم.
 

منع المكافآت
لدى شركة «سناب» تاريخ في منح المدراء التنفيذيين كميات ضخمة من منح الأسهم. وكشف التقرير السنوي للشركة أن الرئيس التنفيذي إيفان شبيجل تلقى 637 مليون دولار كأسهم في الطرح العام الأولي للشركة. وتم منح خان أسهما بقيمة 637 مليون دولار في شهر يناير من عام 2017.
في شهر ديسمبر، قررت الإدارة ألا تعطي الموظفين مكافآت مالية للسنة الثانية على التوالي وأن تقوم باستبدالها بالمكافآت المستندة على مستوى الأداء على شكل خيارات أسهم. وجاء ذلك إثر مواجهة الشركة لمشاكل قوية في المبيعات، حيث انخفضت المبيعات إلى أقل رقم قياسي لعدة مرات.
 

انتقاد إعادة تصميم التطبيق

انخفضت أسهم شركة سناب حوالي 7 % يوم الثلاثاء الماضي، بعد أن قال أحد المحللين إن الشركة «تخسر المال بشكل سريع» ويعتقد أن زيادة رأس المال أمر لابد أن يحدث بشكل تدريجي وحتى نهاية 2019.
وانخفض سهم «سناب» الثلاثاء مستوى منخفض قياسي يقدر بـ6.92 دولارات، وذلك بنسبة انخفاض تعادل 63 % - من حوالي 18.60 دولارا للسهم – وذلك منذ أن قامت كايلي جينر بنشر تغريدة انتقدت فيها إعادة تصميم تطبيق «سناب شات»، وأدى ذلك إلى خسارة أكثر من 13 مليار دولار من القيمة السوقية في العملية. وقالت جينر: «هل هناك أي شخص آخر يفتح سناب شات بعد الآن؟»، كما سألت جينر متابعيها على تويتر في 22 فبراير، وذلك بعد التصميم الجديد للتطبيق المثير للجدل. «أم أنه فقط أنا... يا له من أمر محزن». وتابعت في تغريدة أخرى: «ومع ذلك ما زلت أحبك يا سناب». بعد هذه التغريدة مباشرة، انخفضت أسهم شركة «سناب» أكثر من 7%، وقد استفاد التجار من هذه التغريدة إذ حققوا أرباحا تقدر بـ1.04 مليار دولار حاصدين عائدات تصل إلى 76% وفقا لبيانات S3 Partners.
 

أرباح مخيبة للآمال

بعد أن استقر السعر ما بين 12 دولارا و14 دولارا للسهم في شهري يونيو ويوليو في 2018، تعرضت الأسهم للضغوطات وذلك بعد نشر أرباح الربع الثاني للشركة في 7 أغسطس. وكشفت النتائج أن الشركة عانت من تراجع لم يسبق له مثيل في المستخدمين النشطين بشكل يومي. التراجع في توجه المستخدم «كان ناجما بشكل أساسي من التكرار الضعيف للاستخدام بين قاعدة المستخدمين وذلك نتيجة التشويش الذي تسبب به إعادة التصميم»، كما قال الرئيس التنفيذي إيفان شبيجل في اتصال مع محللين بعد تقرير الأرباح. وانخفضت الأسهم بـ6.7% بعد النتائج ولم تتعاف بعد.
في الأسبوع الماضي، قام شبيجل بإرسال مذكرة داخلية خاصة بلغ طولها 6500 كلمة، يعترف فيها أن الشركة قد تحركت بشكل سريع جدا في 2018 – مشيرا خصيصا إلى إعادة تصميم «سناب شات» المثير للجدل. وقال، إن الشركة ستركز على المبدأ الأساسي لكونها «أسرع طريقة للتواصل» وأن تحقق الأرباح في 2019، لكن المحللين لا يزالون قلقين تجاه مستقبل «سناب».
 

أعداد مستخدمي
سناب شات حول العالم

01 أميركا وكندا

93 مليونا

02 أوروبا

76 مليونا
 

03 أميركا الجنوبية

13 مليونا

04 السعودية

 12.7 مليونا
 

05 الإمارات

 1.8 مليون
 

06 الأردن

 1.6 مليون

07 الكويت

1.5 مليون
08 مصر

 1.1 مليون

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال