الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأحد 16 ديسمبر 2018, 0:13 ص

حياة


دراسة تكشف تغيرات روابط دماغ الحامل


جدة: الوطن 2018-12-06 8:42 PM     

توصلت دراسة إلى أن الحمل يمكن أن يؤدي إلى تغيرات في روابط دماغ المرأة، تساعدها على التواصل مع طفلها، ويقول الباحثون إن «الحمل يغير القشرة الدماغية، وهي الطبقة الخارجية من المادة الرمادية، التي تلعب دورا رئيسا في معالجة المعلومات».
وركزت الأبحاث السابقة على التغيرات في دماغ الأم خلال فترة ما بعد الولادة، ولكن فريق جامعة تورنتو في كندا، يقول إن الدراسة الجديدة تعد الأولى من نوعها في مجال تحليل التغيرات أثناء الحمل.
وسلطت النتائج الضوء على ظاهرة يطلق عليها «دماغ الحمل»، حيث تقول النساء إن عاطفتهن تزداد أثناء الحمل، وشملت الدراسة المنشورة في مجلة «تنمية الطفل»، 39 امرأة حاملا تتراوح أعمارهن بين 22 و39 عاما، من منطقة تورنتو.
وفي الحالتين، تم قياس نشاط الدماغ أثناء ارتداء الحوامل لقبعة تسجل الموجات الدماغية، وذلك أثناء رؤيتهن لـ 40 وجها من الرضع والبالغين السعداء والحزينين.
وخلال كل زيارة، طلب من النساء الإبلاغ عما إذا كن يعانين من أعراض القلق والاكتئاب، وفي الزيارة الثانية، طرح الباحثون أسئلة حول كيفية ارتباط الأمهات بأطفالهن.
وتمكن فريق البحث من تحديد التغييرات الحاصلة في نشاط الدماغ، في فترة ما قبل وبعد الولادة، كما حللوا الارتباطات بين نشاط الدماغ وأوصاف الأمهات لعلاقتهن بأطفالهن.
وجد الباحثون أن النساء اللواتي لديهن المزيد من النشاط الدماغي استجابة لوجوه الأطفال (في الفترة بين الحمل والأمومة)، لديهن روابط قوية أكثر مقارنة بغيرهن.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار