الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأربعاء 21 فبراير 2018, 4:46 م

حياة


أسر تخجل من معاقيها

 وليد السلوم
وليد السلوم

جدة: منال الجعيد 2018-02-10 1:01 AM     

أظهر استطلاع أن 60 % من الأسر التي لديها طفل معاق  تخجل أو ترفض الاعتراف والتقبل بوجود إعاقة لأطفالها.
وقال منفذ الاستطلاع الدكتور وليد السلوم لـ«الوطن»، إن أبرز المشكلات التي تعانيها مراكز التأهيل الشامل تتمثل في امتناع الأسر عن زيارة أبنائها، وكذلك رفضها التام انتقالهم للعيش معها بعد انتهاء فترة التأهيل، وهذا مؤشر غير جيد يفتح المجال للحديث بشكل أوسع عن الأسباب، وهي إما نتيجة لضعف التوعية، أو أن التوعية تقدم بشكل لا يلامس الواقع والاحتياجات، في ظل المعلومات الكثيرة التي تقدم للأسر.
 


 

أظهر استطلاع أجراه المختص بالخدمة الاجتماعية لذوي الإعاقة الدكتور وليد السلوم، أن 60% من الأسر التي تتضمن معاقا تخجل أو ترفض الاعتراف والتقبل بوجود إعاقة لطفلها.
وأوضح الاستطلاع أن «31% من المشاركين يرون احتمالية خجل بعض الأسر من أطفالها المعاقين، و9% يرون أنه لا توجد أسر تخجل أو ترفض الاعتراف بوجود طفل معاق لديها.
وقال الدكتور وليد السلوم لـ«الوطن» إن «العديد من الأسر بالمراكز المتخصصة يخجلون ويرفضون الاعتراف بوجود طفل معاق لديهم، خصوصا الأسر التي تسكن القرى والمدن الصغيرة».
وأضاف أن «أبرز المشكلات التي تعانيها مراكز التأهيل الشامل تتمثل في امتناع الأسر عن زيارة أبنائهم، وكذلك رفضها التام انتقالهم للعيش معهم بعد انتهاء فترة التأهيل»، مشيرا إلى أن ثقافة المجتمع أفرزت كثيراً من الأسر غير المتقبلة لوجود معوق أو معوقة لديها داخل المنزل، معتبراً أن هذا مؤشر غير جيد يفتح المجال للحديث بشكل أوسع عن الأسباب، وهي إما نتيجة لضعف التوعية أو أن التوعية التي تقدم بشكل لا يلامس الواقع.
 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار