الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


5 تحديات تهدد سداد قروض الصيادين

عمال من جنسيات مختلفة يمارسون الصيد (الوطن)
عمال من جنسيات مختلفة يمارسون الصيد (الوطن)

جازان: يحيى كميت 2019-01-17 11:53 PM     

فيما تفرض الجهات المختصة عقوبات مالية وجزائية على المخالفين والمخربين للبيئة البحرية من أصحاب الوسائط الكبيرة والصغيرة، كشف أكثر من 100 مواطن يعملون في مهنة الصيد بجازان عن 5 تحديات تهددهم بالدخول في قائمة المتعثرين في سداد القروض، التي حصلوا عليها من البنك الزراعي للعمل صيادين.

التحديات الـ5

01 منع الإبحار
من وقت لآخر
02 تحديد مسافات قليلة للصيد
03 منع الصيد في مواقع كثيرة

04 كثرة مراكب الشركات الكبيرة، والتي تقوم بالصيد الجائر دون قيود
05 مخاطر الإبحار وخطورة المهربين
 




فيما تفرض الجهات المختصة عقوبات مالية وجزائية على المخالفين والمخربين للبيئة البحرية من أصحاب الوسائط الكبيرة والصغيرة بجازان، كشف أكثر من 100 مواطن يعملون في مهنة الصيد بجازان عن 5 تحديات تهددهم بالدخول في قائمة المتعثرين في سداد القروض التي حصلوا عليها من البنك الزراعي للعمل صيادين.

5 أسباب

قال عبدالله طروش، وهو صياد من سكان مدينة صبيا لـ«الوطن»، إن «هناك 5 أسباب تهدد بإدخال صيادي جازان قائمة متعثري السداد للبنك الزراعي وهي: سوء الأحوال الجوية، وارتفاع أسعار المحروقات، ومنع الثروة السمكية استخدام شباك الخيط، إضافة إلى منع الاقتراب حتى 4 أميال من الشاطئ، والصيد الآلي» مشيرا إلى وجود مضايقات من المراكب الكبيرة والتي دمرت ما في البحر من جروم وأسماك.

صيادون بالمهنة

أوضح طروش أن «أكثر من 100 صياد يسعون لتوفير لقمة العيش لا للاستثمار، ولا يوجد لهم مصدر دخل إلا من هذه القوارب، ولكن بعد العقوبات التي فرضتها الجهات المختصة على الصيادين، أصبحنا صيادين بالمهنة فقط، حسب العقود المبرمة مع البنك الزراعي»، داعيا إلى إعفاء الصيادين من هذه الشروط أسوة بمزارعي المنطقة.
وكشف أحد صيادي فرسان عبدالمجيد طامي لـ«الوطن» أن سبب اتجاهه للبحر أسرته المكونة من 5 أشخاص، وحلمهم بالعيش الكريم، مؤكدا أن انتشار العمالة ومضايقة المراكب الكبيرة لهم أحد أهم أسباب تعثرهم في سداد القروض.

مراكب كبيرة

قال أحد صيادي العدايا مكي أبو الفضل لـ«الوطن»، إن عملهم في البحر محفوف بالمخاطر، وإن إحدى المراكب الكبيرة جرتهم بشباكها مسافة كيلو، وكادوا يغرقون لولا عناية الله.
وأضاف أنهم ينتظرون «المد» على الشاطئ لساعات طويلة حتى يستطيعوا تحريك قواربهم، كما أن الخوف الذي يعيشونه بسبب تسلل المهربين ضاعف من همومهم، لانشغالهم بسلامتهم قبل طلب الرزق.

أنظمة وقوانين

أوضح مدير عام مركز أبحاث الثروة السمكية بمنطقة جازان المهندس علي شمس الدين الرفاعي لـ«الوطن»، أن «حظر استخدام كافة شباك الصيد المصنوعة من النايلون يستند للقرار الوزاري رقم 1/192 وتاريخ 1439/4/7، لما لها من تأثير سلبي على المخزون السمكي والكائنات البحرية، وبيئة الشعاب المرجانية»، مبينا أن نظام الصيد يسمح بوجود مراكب حتى طول 20 مترا.
وأضاف، إن «النظام يحظر على جميع وسائط الصيد استخدام شباك الجر القاعي للربيان والقراقير في الأماكن المحمية، وفي حدود 3 أميال بحرية من خط الساحل وبين الجزر، مع السماح لوسائط الصيد الصغيرة باستخدام الخيط والسنارة «الجلب»، كما يحظر الصيد في مداخل الموانئ أو المجرى الملاحي أو المنشآت العسكرية، ويسمح لجميع الوسائط بالصيد في المياه الإقليمية، مع مراعاة تنظيمات الجهات التي لها علاقة بالأعمال البحرية».
«الوطن» حاولت التواصل مع المتحدث الرسمي لحرس الحدود بخصوص قواعد إبحار الصيادين وموانعه، إلا أنه لم يتم الرد حتى لحظة إعداد هذا التقرير.

 5 عقوبات لمخالفي نظام الصيد

غرامة مالية من 5 آلاف ريال إلى 10 آلاف ريال

الإحالة إلى النيابة العامة لمن تصل مخالفاته 3 مرات

السجن لمدة 6 أشهر وغرامة 10 آلاف ريال أو بهما معا

سحب رخصة مزاولة النشاط للصياد الحرفي أو المستثمر

سحب رخصة مزاولة الصيد لقائد واسطة الصيد والطاقم بصفة مؤقتة، «إذا تكررت المخالفة لأكثر من 3 مرات تسحب بصورة نهائية».

5 تحديات تواجه الصيادين

منع الإبحار من وقت لآخر

تحديد مسافات قليلة للصيد

منع الصيد في مواقع كثيرة، وكذلك الجزر وأحيانا عدم الاقتراب منها

كثرة تواجد مراكب الشركات الكبيرة، والتي تقوم بالصيد الجائر دون قيود أو اشتراطات

مخاطر الإبحار وخطورة المهربين

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.