الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


وزير التعليم: 4 سنوات من عمر الطالب مهدرة


الرياض: خالد الصالح 2019-01-12 11:04 PM     

فيما أشار إلى أن الوزارة ليست بحاجة لإقامة البرامج التي لا تدعم حصيلة الطالب التعليمية والمعرفية، أعلن وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، خلال ورشة عمل بمقر الوزارة أمس، هدر نحو 4 سنوات من 12 عاما تمثل عمر الطالب الدراسي خلال مرحلة التعليم العام.

رسائل آل الشيخ خلال اللقاء

قيادة الوزارة
نحتاج لخطة عمل واضحة بلا تنظير
إصدار مؤشر لكل مدرسة وإدارة تعليم

المعلمون
الوزارة مقصرة في تطويركم المهني
ليست كل الاجتهادات في مسارها الصحيح

 الطلاب
الاهتمام بما هو في داخل الفصل
تفعيل برامج تدعم الحصيلة التعليمية والمعرفية


 


 


أعلن وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ بشفافية عالية هدر ما يقارب 4 سنوات من 12 سنة من عمر الطالب الدراسي خلال مرحلة التعليم العام، مطالبا بضرورة التركيز على الجهود والتقليل من الفاقد التعليمي من خلال الاهتمام بما يحدث داخل المدرسة، مشيرا إلى أن الوزارة ليست بحاجة لإقامة الحفلات أو البرامج التي لا تدعم حصيلة الطالب التعليمية والمعرفية، إنما يجب أن يكون الاهتمام بما هو في داخل الفصل، فيما كشف عن سوء في توزيع المدارس والمعلمين في تعليمنا، الأمر الذي يحتاج إلى خطة عمل حقيقية وواضحة لا تنظير فيها ولا إستراتيجيات تغرقنا في دوامات كبيرة.
 

وضوح وشفافية
 

في أول لقاء عملي جمعه بقيادات التعليم العام والتقني والمهني وبعض قيادات التعليم وبعض خبراء التعليم، أمس، ضمن ورشة عمل في مقر الوزارة، والعمل على تعزيز الأدوار المنوطة بوزارة التعليم لتحقيق رؤية المملكة 2030، شدد آل الشيخ أثناء لقائه قيادات التعليم العام قائلا بأنه سيعمل بصراحة ووضوح لمعرفة واقعنا التعليمي بكل شفافية لأجل العمل على تجاوز كل التحديات، مطالبا بمعرفة أين نحن، وأين نقف، وأين سنتجه، وأين سينتهي بنا المطاف.
 

فجوات التعليم
 

أكد آل الشيخ أن هناك فجوات في تعليمنا بين الإدارات العليا ومن في الميدان، وهناك تعدد موجات واتجاهات تشتت الجهود والعمل التعليمي، كما أن هناك قصورا كبيرا مع المعلمين والمعلمات في التطوير المهني، فيما طالب مقابل ذلك جميع قيادات ومسؤولي التعليم بعمل زيارات مكثفة للمدارس، وإصدار مؤشر لكل مدرسة وإدارة تعليم بناء على نواتج تعلم الطلاب والطالبات.
وأضاف: «كل منا في مكانه مسؤول عن نواتج التعليم، وسيحاسب كل واحد منا وأنا أولكم في تحقيق المنشود»، مشيرا إلى أنه على ثقة بأن كل العاملين في التعليم هم من المخلصين لرسالة التعليم، ولكن ليست كل الجهود والاجتهادات في مسارها الصحيح دائما.
 

نواتج التعليم
 

أضاف وزير التعليم: «التفكير في نواتج التعليم لا بد أن يكون الهاجس الرئيس في ذهن كل واحد منا، وأن يهتم به كل وقته داخل العمل وخارجه». ووجه آل الشيخ بإجراء اختبارات الـTIMSS والـPIRLS للصفين الرابع الابتدائي والثاني المتوسط هذا العام لكل الطلاب، إضافة إلى إعطاء مزيد من الاهتمام للمعلمين والمعلمات، حيث إن الوزارة مقصرة معهم في التطوير المهني لهم، مختتما: «لا يجب أن نخجل من ضعفنا أو نخفيه ونتجاهله، بل لا بد من الاعتراف به ومواجهته وإيجاد الحلول له».
 

توجيهات ورسائل آل الشيخ خلال اللقاء

 منع الحفلات أو البرامج التي لا تدعم حصيلة الطالب التعليمية والمعرفية
 العمل بصراحة ووضوح لمعرفة واقعنا التعليمي بكل شفافية
معرفة أين نحن وأين نقف وأين سنتجه وأين سينتهي بنا المطاف
عمل زيارات مكثفة للمدارس وإصدار مؤشر لكل مدرسة وإدارة تعليم

إجراء اختبارات الـTIMSS والـPIRLS للصفين الرابع الابتدائي والثاني المتوسط
إعطاء مزيد من الاهتمام للمعلمين والمعلمات لتطويرهم مهنيا

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار