الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 21 فبراير 2019, 1:55 م

المحليات


استياء لرفض دخول البعض فعالية جواثى TEDX


الأحساء: عدنان الغزال 2019-01-12 9:24 PM     

أثار رفض الفريق التنظيمي لفعالية «جواثى TEDX» التابع لمركز العمل التطوعي بجمعية البر في الأحساء دخول شباب وفتيات إلى موقع الفعالية التي أقيمت بقاعة هجر للاحتفالات في أمانة الأحساء استياء البعض، الذي انتقد غياب الشفافية والوضوح، وعدم وجود معايير لاختيار المرشحين لدخول الفعالية.  وقال متضررون إن «هناك انتقاءً غير مبرر للحضور، ومجموعة كبيرة سجلوا في الموقع الإلكتروني المخصص للتسجيل، جرى استبعادهم دون إيضاح الأسباب، والكثير ممن سجلوا مبكراً تم رفض دخولهم، ولم يتلقوا تذاكر إلكترونية للدخول، في ظل تجاهل المنظمين والمسؤولين عن الفعالية الشكاوى الكثيرة».
واقترحوا أن تقام مثل هذه الفعاليات في قاعة تستوعب أعداداً كبيرة، كقاعة الاحتفالات الكبرى في جامعة الملك فيصل، أو قاعة النادي الأدبي، إذ إن استيعاب قاعة أمانة الأحساء محدود مقارنة بطبيعة هذه الفعالية، التي تحظى باهتمام شريحة واسعة من مختلف فئات المجتمع.

آلية الحضور والتسجيل
 قال مدير مركز العمل التطوعي التابع لجمعية البر في الأحساء عبدالعزيز الرويشد، إن «فريق جواثى TEDX يضم مجموعة من أبناء وبنات الأحساء الملهمين تحت سن 35 عاماً، وهدفه إيصال رسالة نوعية، وهو برنامج عالمي ينفذ لأول مرة في الأحساء، والمركز يمد يد العون للفريق للنهوض بمختلف أنشطته، وهناك 20 متطوعاً، يعملون منذ 7 أشهر للإعداد لهذه الفعالية».
وأضاف أن «آلية الحضور والتسجيل في الفعالية هي: الإعلان للجميع عن التسجيل لحضور الفعالية، عن طريق التسجيل الإلكتروني، الذي نشر عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، واستمر ذلك أسبوعا ونصف، حيث طلب من مقدم الطلب تعبئة المعلومات الرئيسية وبعض الأسئلة الخاصة بفعالية TEDX لمعرفة إلمام الشخص بهذه الفعالية بشكل خاص و TEDX بشكل عام، وبعد الانتهاء من مرحلة التسجيل تم فرز الأسماء بناءً على الأعمار والخبرات وإلمام المتقدم بمؤتمرات TEDX، وبعد مرحلة الفرز تم إرسال بريد إلكتروني لإشعار المتقدم بقبوله النهائي للفعالية، وطلب التأكيد النهائي لحضوره وفي حال الاعتذار، يتم استبدال حجزه بشخص من مقاعد الاحتياط، وبعد التأكيد النهائي من قبل المرشحين بالقبول يتم إرسال التذاكر الإلكترونية عن طريق البريد الإلكتروني، حيث لا يسمح لأي شخص بالدخول دون تذكرة».

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال