الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأربعاء 19 ديسمبر 2018, 1:16 ص

المحليات


التعليم: لجنة وزارية لمنتظري التوظيف


الرياض: سليمان العنزي 2018-12-06 12:33 AM     

فيما كشف وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى عن تشكيل لجنة وزارية معنية، تعمل على وضع حلول لمن ينتظرون الوظائف، اعتبرت الخدمة المدنية أن أكثر الموظفين لا يمتلكون المهارات المطلوبة، متوقعة اختفاء نحو 200 ألف وظيفة مستقبلا، كما كشفت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وجود 4500 وظيفة في 4 تخصصات في القطاع، يشغلها أشخاص لا يمتلكون المؤهلات المطلوبة.
 

التعليم

برنامج «تنمية القدرات البشرية» في قطاع التعليم سيتم الانتهاء منه قريبا

إضافة مقررين جديدين هما «مهارات التفكير الناقد، ومبادئ القانون»

وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات

4500 وظيفة لا يشغلها أشخاص يمتلكون المؤهلات المطلوبة

4 تخصصات تمثل الضعف والانكشاف، ويوجد ضعف بعدد المؤهلين لشغلها وهي:

علم البيانات

وتعلم الآلة

والأمن السيبراني

والذكاء الاصطناعي


 



فيما كشف وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى وجود لجنة وزارية معنية بسياسات سوق العمل تعمل على وضع حلول لمن ينتظرون الوظائف، وإضافة مقررين جديدين للمرحلة الثانوية العام المقبل في مجالي الفلسفة والقانون، اعتبر نائب وزير الخدمة المدنية أن أكثر الموظفين لا يمتلكون المهارات المطلوبة، متوقعا أن تختفي نحو 200 ألف وظيفة مستقبلا، كما كشف نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات وجود 4500 وظيفة في 4 تخصصات في القطاع يشغلها أشخاص لا يمتلكون المؤهلات المطلوبة.

حلول

أبان وزير التعليم خلال مشاركته في المؤتمر الدولي لتقويم التعليم، أمس، أن اللجنة بدأت عملها منذ أكثر من سنة على جانبين رئيسيين، الأول وضع حلولا للباحثين ينتظرون التوظيف، من خلال معالجة أوضاعهم وإعادة تأهيلهم وتوجيههم لقطاعات معينة في السوق، وفي الجانب الآخر تعمل على مواءمة سياسات سوق العمل لتكون محفزة أكثر لتوطين أكبر عدد من الوظائف واللجنة تعمل بشكل سريع، وقد قطعت اللجنة شوطا كبيرا في سبيل تحقيق ذلك.

13 برنامجا

فيما يتعلق بالمنظومة العامة لسوق العمل، أكد العيسى أنه من خلال مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية كل ما يتم من خطط وبرامج تطرح من خلال منظومة برامج التي تحقيق رؤية 2030، ولدينا الآن 13 برنامجا رئيسيا تستهدف تحقيق الرؤية، ويوجد منظومة حوكمة متكاملة للإشراف على هذه البرامج وإدارتها، للتأكد من أنها تسير وفق الخطط المعدة لها، على رأس تلك البرامج برنامج «تنمية القدرات البشرية»، وهو معني بقطاع التعليم والتدريب، مشددا على أن البرنامج يرأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وهو يولي اهتماما بالغا بتنمية قدرات الشباب في المملكة وتطويرها، والبرنامج يضم في عضويته جميع الجهات المعنية بالتدريب والتوظيف.
وقال «لدينا من ضمن البرامج برنامج جودة الحياة، ويوجد عدد كبير يتعلق بهذا البرنامج، وكذلك بناء برنامج تعزيز الشخصية الوطنية، ولدينا 3 مبادرات لهذا البرنامج، إذا نحن نعمل في منظومة متكاملة من خلال مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، وما تحقق حتى الآن شيء كبير كون الرؤية أطلقت قبل سنتين فقط، أخذت مرحلة التخطيط والإعداد حوالي سنة تقريبا، وقد انتهينا الآن من مرحلة التخطيط والتهيئة، وبدأنا بمرحلة تنفيذ برامج ومبادرات الرؤية، وسوف نرى كثيرا من النتائج المتحققة قريبا في مختلف القطاعات».
أشار العيسى إلى أن التحدي الأكبر لوزارة التعليم هو الموازنة بين الممكن والطموح، والجميع ينتظر نتائج سريعة، فالقيادة تنتظر نتائج، والمجتمع ينتظر، وكذالك التربويون المؤثرون ينتظرون، وقال «نرى أن التغيير كامل، ولكن نحتاج إلى مزيد من الوقت وتكثف التواصل مع كافة الجهات المرتبطة مع التعليم، وكل ما نحتاج إليه هو الوقت، وتكثيف التواصل مع جميع الجهات ذات العلاقة بالتعليم، وكذلك تكثيف التواصل مع الزملاء في الميدان التعليمي».

نظام الجامعات

اعتبر العيسى أن نظام الجامعات الجديد، الذي هو على وشك الإقرار، سيحرر الجامعات من النظام الأساسي الذي يحكمها، وسوف تكون الجامعة مسؤولة عن قراراتها، مشددا على الجامعات التي لا تستطيع التطور ستنكشف أمام الجميع، كما كشف عن إضافة مقرر جديد اسمه التفكير الناقد الخاص بالفلسفة، وسوف يطبق الفصل الدراسي الثاني أو السنة القادمة، ومقرر في مبادئ القانون ستتم إضافته.

5000 خريج

أكد نائب وزير الخدمة عبدالله الملفي، وزارة الخدمة المدنية هي معنية بالوظيفة المهمة والقطاع المركزي والقطاع العام في المملكة، معتبرا أن أبرز الصعوبات التي تواجه وزارة الخدمة المدنية كيفية تحويل جزء كبير من القائمين على العمل في اكتساب المهارات، معترفا بأن أكثر الموظفين لا يمتلكون المهارات المطلوبة. وأضاف «شهد الاحتياج في القطاع العام بمراحل كثيرة جدا، وكنا في مرحلة من المراحل لم نركز على المهارات بدرجة كبيرة، وكان المهم فقط سد فراغات الوظائف الشاغرة، وقد اطلعت على إحصاءات تشير إلى أن خريجي الجامعات في نهاية التسعينات لا يتعدون 5000 خريج في السنة،
90 % من هم من الرجال».
وزاد «بعد ما تعقدت الوظيفة العامة أصبح لها متطلبات وتطورت مفاهيمها، وبدأ ينشأ مفهوم المعارف والمهارات والقدرات، أخذت وزارة الخدمة المدنية زمام المبادرة فيما يتعلق بمحاولة أن تكون الوظائف الحالية أو التي ستنشأ تعكس كل متطلبات الوقت»، مشيرا إلى أن إستراتيجية الخدمة المدنية بنيت على 5 مرتكزات تتمثل فيما يأتي:

01 الوظيفة
ضبط كل ما يتعلق بالوظيفة، بحيث تكون الجدارة هي الأساس لشغل الوظيفة، فمثلا الوظائف التعليمية هناك ضبط للمدخلات من حيث القياس أو اختبارات مستلزمات الوظائف الإدارية، كما قامت الوزارة بتحديث كامل لدليل تصنيف الوظائف، بناء على الجدارة، وسوف يختفي كثير من الوظائف وتحل محلها وظائف أخرى.
 
02 الموظف
التركيز كيفية تطوير الموظف، فكثير من الموظفين قد يفتقدون المهارة، وفي إحصائية حديثة بلغ أعداد الوظائف المعتمدة وفق نظام التقاعد المدني 1.5 مليون وظيفة، وهناك ما يقارب الـ200 ألف وظيفة قد تختفي أو تدمج مع أعمال أخرى، وذلك لا يعني أن هناك بطالة فقد تختفي وظيفة وتظهر مكانها وظيفة أخرى.
 
03 التشريعات
تسعى الوزارة إلى وضع الأنظمة واللوائح والقرارات والتعليمات لخلق بيئة تنافسية فيها تحفيز ومنافسة وخلق قيادات جديدة وتقديم الصف الثاني.

04 التنظيم
بناء هياكل تنظيمية تعكس أهداف التشريعات والأنظمة، وتقدم الجدارة كأساس لشغل الوظائف.

05 منظومة إلكترونية
بناء منظومة إلكترونية متكاملة تخدم مستهدفات الخدمة المدنية.

3 محاور

شدد نائب وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس هيثم عبدالرحمن العوهلي، أن التحدي الأبرز عامل الوقت وكيفية الاستفادة من وقت أبنائنا وبناتنا، حيث إن «ثلث» وقت المواطن السعودي يقضيه في المنصات الرقمية، والتحدي في أن 69 % من ذلك الوقت يهدر على مواقع التواصل الاجتماعي، وليس في شيء مفيد يبني صناعة، وعند مقارنة ذلك بـ24 % في كوريا و32 % في سنغافورة، نجد أن كمية الوقت التي يهدرها السعوديون على منصات التواصل الاجتماعي كبيرة جدا، وتقوم الوزارة ببرامج توعوية.
في هذا الجانب، لفت العوهلي إلى أن هناك 3 محاور للرؤية يتم العمل ضمنها، وهي: مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ورؤية طموحة، ويعد التحول الرقمي أحد أهم التقاطعات لهذه الركائز الثلاث، مؤكدا الحاجة إلى مهارات وقدرات مختلفة عما كانت عليه قبل 10 سنوات، وقدر بأن هناك 4500 وظيفة في سوق الاتصالات وتقنية المعلومات لا يشغلها شخص يمتلك المؤهلات المطلوبة لشغلها، وذلك يشكل فجوة في حال تركت ولم تعالج وهي تتمحور في 4 تخصصات تمثل الضعف والانكشاف الحاصل في وظائف الاتصالات وتقنية المعلومات، وهي «علم البيانات، والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة»، وقد تم إطلاق برامج لعلاج هذه الفجوة، حيث نستهدف خلق 2000 وظيفة، وتم عقد شراكات عدة مع التعليم، بالإضافة إلى شراكة قوية مع مسك في برنامج «السعودية تبرمج»، وإطلاق مبادرة العطاء مع القطاع الخاص.
وأضاف: «لدينا شراكة قوية مع مسك في مبادرة، وصلنا 650 ألف مبرمج، وأقمنا مبادرة العطاء مع القطاع التطوعي 15 ألفا يعقدون دورات ومواد تعليمية في محلات التقنية يستفيد منها 500 ألف شخص، وسوف تسهم في زيادة المحتوى العربي في شبكة الإنترنت.


 

أبرز ما ذكره المتحدثون

العيسى
 لجنة وزارية معنية بسياسات سوق العمل لوضع حلول لمن ينتظرون الوظائف
 برنامج «تنمية القدرات البشرية» في قطاع التعليم يرأسه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان سيتم الانتهاء منه قريبا
 إضافة مقررين سيضافان خلال الفصل الثاني أو العام القادم «مهارات التفكير الناقد، ومبادئ القانون»
 13 برنامجا رئيسيا لدى وزارة التعليم تستهدف تحقيق الرؤية

العوهلي
 4500 وظيفة في بقطاع الاتصالات وتقنية المعلومات لا يشغلها أشخاص يمتلكون المؤهلات المطلوبة
 4 تخصصات تمثل الضعف والانكشاف يوجد ضعف بعدد المؤهلين لشغلها وهي: «علم البيانات، والأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي، وتعلم الآلة».
 «ثلث» وقت المواطن السعودي يقضيه في المنصات الرقمية، 69 % منه يهدر بمتابعة مواقع التواصل الاجتماعي.

الملفي
 أكثر الموظفين لا يمتلكون المهارات المطلوبة
 1.5 مليون وظيفة معتمدة في نظام الخدمة المدنية
 200 ألف وظيفة قد تختفي أو تدمج مع أعمال أخرى مستقبلا

 

وظائف قد تختفي مستقبلا

أمين صندوق

أمين مستودع

ناسخ

مدخل بيانات

السكرتارية

مديرو المكاتب

وظائف البلديات

وظائف خدمات المتقاعدين بوزارة الخدمة المدنية

 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال