الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


تحرك لإيجاد حلول لقضايا الأشخاص دون هوية


جدة: نجلاء الحربي 2018-05-16 12:36 AM     



كشفت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان صدور عدد من التوجيهات التي تعالج قضايا الأشخاص بلا هوية، وأكد رئيس الجمعية الدكتور مفلح القحطاني أن هذه التوجيهات تدل على حرص الدولة لتوفير سبل الراحة لهذه الفئة، وإنهاء معاناة كل الأفراد المستحقين للهوية الوطنية.

200
ألف فرد العدد الكلي للأشخاص بلا هوية
2847
عدد المتقدمين لجمعية حقوق الإنسان

3
فئات للأشخاص بلا هوية
 

من تجاوزوا السن القانونية ولم يستخرجوا الهوية
يقيمون في القرى النائية والهجر
القبائل النازحة في شمال المملكة وجنوبها وبين الكويت والسعودية والحدود العراقية

فئة تم اكتشاف عدم صحة هوياتها الوطنية منذ سنوات
 



كشفت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان صدور عدد من التوجيهات التي تعالج قضايا الأشخاص بدون هوية، وأكد رئيس الجمعية الدكتور مفلح القحطاني أن هذه التوجيهات التي صدرت تدل على الحرص لتوفير سبل الراحة لهذه الفئة، وإنهاء معاناة كافة الأفراد المستحقين للهوية الوطنية.
 
2847 فردا
علمت «الوطن» أن عدد الأشخاص بلا هوية الذين تقدموا لفروع جمعية حقوق الإنسان منذ عامين بلغوا 2847 فردا، إلى جانب أن العدد الكلي لهذه الفئة بكافة فئاتها يبلغ 200 ألف فرد، وليس جميعهم يستحقون الهوية الوطنية، بل بعضهم تخلص من أوراق ثبوتيتهم طمعا في الحصول على الجنسية السعودية، مؤكدا أن عدد الزيجات غير النظامية التي تم رصدها بلغت 10 آلاف زيجة فيما بينهم دون توثيق عقود تلك الزيجات لدى فروع محاكم الأحوال الشخصية، ودون أن يكون هناك توثيق من قبل مأذون مصرح له، ويعود سبب عدم توثيق تلك الزيجات إلى عدم امتلاكهم الهوية الوطنية.

فئات
أكد المحامي بدر الشاطري لـ«الوطن» أن ملف الأشخاص بلا هوية في لجان التجنيس بوكالة الأحوال المدنية بالداخلية ينقسم لعدة فئات، منها ما يعرفون «بحسن النية» وهم أشخاص تجاوزوا السن القانونية لاستخراج الهوية الوطنية، ولكن لم يتم ذلك بسبب جهلهم بالقوانين والأنظمة، أو ممن كان يقيم خارج حدود المدن كالقرى النائية والهجر، ونتيجة جهلهم بالأنظمة وعدم معرفتهم بطرق النظامية أدى ذلك إلى عدم وجود هويات وطنية لديهم وقد تجاوزوا السن القانونية، حيث البعض يطالب بالهوية الوطنية بسن فوق 35 عاما، ولكن الأنظمة وضعت فترة زمنية لكل الأشخاص للحصول على الهوية الوطنية، وفي حالة تجاوز ذلك الفرد يعرض نفسه للمساءلة والغرامة المالية نتيجة لذلك التأخير.
وأضاف الشاطري أن هناك فئة أخرى تعرف بالقبائل النازحة، وهؤلاء ينتشرون في شمال المملكة وجنوبها وبين الكويت والسعودية والحدود العراقية، وهناك فئة تم اكتشاف عدم صحة هوياتهم الوطنية منذ عدة سنوات وتم سحبها منهم، لكنهم أخفوا الوثائق القانونية من أجل الحصول على الجنسية السعودية، وسبق أن وضعت الجهات المختصة لفئة من الأشخاص بلا هوية بطاقات تنقل يستطيعون بها أن يديرون شؤونهم اليومية، ولكن بعد انتهائها لم تجدد تلك البطاقات.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال