الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


مجمع الملك فهد يعتزم إصدار ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغة العبرية


المدينة المنورة: الوطن 2018-03-08 10:37 PM     

يعتزم مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة إصدار ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغة العبرية قريباً، ليستفيد منها الناطقون بهذه اللغة، ضمن إصدارات ترجمات معاني القرآن الكريم التي يبلغ عددها 73 لغة.

وأوضح الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف الدكتور محمد سالم بن شديّد العوفي، أن المجمع يسعى جاهداً لترجمة معاني القرآن الكريم إلى لغات العالم المختلفة لتيسير فهم معانيه لغير الناطقين باللغة العربية، مشيراً إلى أن المجمع كلّف عالماً متخصصاً في اللغة العبرية بإعداد هذه الترجمة التي راجعها أساتذة مؤهلون من الناطقين بهذه اللغة، استعداداً لنشر ترجمة لمعاني القرآن الكريم إلى اللغة العبرية.

 

73 لغة

بين أن المجمع أصدر ترجمات لمعاني القرآن الكريم إلى 73 لغة، منها 39 لغة آسيوية، تشمل اللغات الأذرية، والأوردية، والأزبكية، والإندونيسية، والأوارية، والإيرانونية، والأويغورية، والبراهوئية، والبشتو، والبلوشية، والبنغالية، والبورمية، والتاملية، والتايلندية، والتركية، والتغالوغ، والتلغو، والدارية، والروسية، والسندية، والصينية، والطاجكية، والفارسية، والفيتنامية، والقازاقية، والقرغيزية، والكردية السورانية، والكردية الكرمانجية، والكشميرية، والكندية، والكورية، والليزكية، والملايو، والمليبارية، والمندرية، والنيبالية، والهندية، واليابانية والعبرية.

 

وأفاد الدكتور العوفي أن ترجمات معاني القرآن الكريم تضمنت 16 لغة أوروبية هي الإسبانية، والأوكرانية، والألبانية، والألمانية، والإنجليزية، والإيطالية، والبرتغالية، والبوسنية، والدنماركية، والسويدية، والغجرية، والفرنسية، والمجرية، والمقدونية، والهولندية، واليونانية، إضافة إلى 18 لغة إفريقية، هي الأمازيغية «بالحرف العربي»، والأمازيغية «بالحرف اللاتيني»، والأنكو، والأورومية، والباسا، والجاخنكية المندينكية، والداغبانية، والزولو، والسواحلية، والشيشوا، والصومالية، والعفرية، والفلانية «بالحرف العربي»، والفلانية «بالحرف اللاتيني»، واللنغالا، والملاغاشية، والهوسا، واليوربا.

وأشار إلى أن هذه الترجمات كلها ورقية ما عدا الجاخنكية، والأورومية فهما صوتيتان، وأما الترجمة الأمازيغية فلها إصداران ورقي وصوتي.

ورفع الأمين العام لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، على ما يبذلانه من جهد عظيم لخدمة كتاب الله عز وجل، وترجمة معانيه، والعناية بعلوم القرآن الكريم، خدمة للمسلمين في شتى أصقاع المعمورة. 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.