الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


رحلات سياحية لتدريب السيدات على القيادة


جدة: نجلاء الحربي، يُمن لقمان 2017-11-14 1:17 AM     

سجلت وكالات السفر في مدينة جدة إقبالا في طلبات النساء الباحثات عن رحلات تشمل تعليم قيادة السيارات في دول مجاورة بهدف كسر حاجز الخوف لديهن قبل التحاقهن بمدارس تعليم القيادة في السعودية خلال الفترة المحددة في 10-10-1439، مما دفع وكالات السفر إلى تخصيص برامج تشمل تعليم القيادة في دول مجاورة بمبلغ 3900 ريال للفرد يشمل التذاكر والاستقبال والسكن وبرنامج تعليم القيادة بواسطة مدربة محترفة لمدة 5 أيام لساعتين يوميا.

أنظمة القيادة
أوضح عضو اللجنة الوطنية لمدارس تعليم القيادة بالمملكة عبدالهادي العرجاني لـ«الوطن»، أن لجوء بعض النساء لتعلم القيادة خارج المملكة غير كاف لدى مدارس تعليم القيادة بالسعودية، حيث لا بد أن تعود المرأة وتلتحق بتلك المدارس وتخضع للبرامج التدريبية، إذ إن أنظمة تعليم القيادة تختلف من دولة إلى أخرى، مشيرا إلى أن تعليم النساء في دول مجاورة قد يساعد في تقليل مدة التدريب، ولكن لا بد أن تكون تلقت الأسس الأولية لقيادة السيارة في دول معترف بها، حيث هناك عدة دول غير معترف بها، لأن أنظمتها المرورية وطريقة القيادة مختلفة عن السعودية، وأضاف أن الرجل والمرأة قد يقومان بدراسة تعلم القيادة في المدارس وفقا لبرامج لم تصدر إلى الآن من الإدارة العامة للمرور والجهات الحكومية المشكلة التي سوف تقوم بإصدار آلية جديدة عن كيفية التدريب في المدارس، بحيث لا يتم تخريج المتدرب والمتدربة إلا بعد إتقان القيادة الآمنة، سواء على الخطوط السريعة أو داخل المدن، موضحا أن لجوء البعض من النساء إلى تعلم القيادة في هذه الفترة بالدول الأخرى قد يفيدهن في كسر حاجز الخوف، لكن لا بد أن تعلم السيدات أن لكل دولة أنظمة مرور، مفضلا الانتظار حتى يتم الإعلان عن الأنظمة من الجهات المختصة ومن ثم الالتحاق داخل السعودية بمدارس القيادة.

نساء جدة الأكثر
قال صاحب وكالة سفر عبدالله آل رمضان لـ«الوطن»، إن هناك إقبالا من النساء في السفر، خاصة إلى مصر ضمن الرحلات التي اشتملت على تقديم خدمة تدريب النساء على القيادة تحت يد خبيرة ومدربة محترفة تتبع مدرسة تدريب معترف بها، مشيرا إلى أن المرأة بعد التسجيل تسافر في الموعد المحدد وتقضي 5 أيام تدريبية إلى جانب يومين للسياحة، موضحا أن الالتحاق بمدارس تعليم القيادة في الدول المجاورة يكسبهن المهارة المطلوبة وتزويدهن بمبادئ القيادة السليمة.
وعن الأسعار، أشار إلى أنها تبدأ من شخصين في غرفة مزدوجة بـ3900 ريال تشمل الإقامة في فندق 5 نجوم 6 ليال وبرنامج تعليم القيادة بواسطة مدربة محترفة لمدة 5 أيام لفترة ساعتين يوميا مع التوصيل من وإلى الفندق، بحيث تتعلم المرأة على سيارة بمحرك أوتوماتيك، وعن إقبال النساء أكد أنه تلقى منذ الإعلان عن البرنامج ما يقارب 300 اتصال خلال 5 أيام، وهناك وكالات سفر بدأت تقوم بعمل نفس البرنامج، كاشفا أن نساء جدة الأكثر بين المدن في الطلب والحجز لتعلم القيادة في مصر.

قيمة الرخصة
أوضح مستشار السفريات ربيع البساط، أن قيمة الرخص الدولية تتراوح بين 800 و900 ريال للفتيات، أما للرجال فتتراوح قيمتها بين 100 و150 ريالا، لكن بعد قرار السماح للنساء بقيادة السيارات للنساء ستتغير الأسعار وتنخفض بالنسبة للفتيات، علما بأن مدة سريان الرخصة الدولية هي سنة واحدة فقط.
وأضاف البساط أن هناك عددا كبيرا من الرحلات تغادر جدة يوميا إلى خارج المملكة وبالذات إلى القاهرة ودبي، تصل إلى 5 رحلات، وهناك طلب كبير خاصة في مواسم الإجازات المدرسية، مضيفا أنه من شروط الحصول على الرخصة الدولية إضافة إلى سداد قيمتها هي إحضار صورة أصلية من جواز السفر وصور شخصية.


 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 1 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الله اكبر يا عبدالهادي العرجاني هل الوضع المروري ومدارس القيادة أحسن من الدول المجاورة ياعزيزي مدارس القيادة عندنا وجودها عدمها جميع المدارس في العالم لديها سيارات مخصصة لتعليم القيادة ويتم التعليم عملي بالشوارع والطرق السريعة وليس التعليم فى حوش كما موجود عندنا محمد

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار