الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 12 ديسمبر 2017, 2:19 ص

المحليات


قادة مدارس يتجاوزون صلاحياتهم في عقود المستأجرة


المناطق: عبدالعزيز الحربي، عبد الله السليمي 2017-01-11 1:24 AM     

دفع تواصل قادة مدارس مع ملاك المستأجرة والبحث عن مبان بديلة، وزارة التعليم إلى تحذيرهم من تجاوز صلاحياتهم، مؤكدة أن تحديد عدم صلاحية المباني والاستئجار خارج اختصاصاتهم.  فيما شكا مستثمرو التعليم الأهلي إلى الوزير أحمد العيسى، من وضع وزارة الشؤون البلدية عراقيل أمام نجاح وتوسع استثماراتهم.
أكد وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، في رده على شكوى مستثمري التعليم الأهلي من وضع وزارة الشؤون البلدية والقروية عقبات وعراقيل أمام نجاح وتوسع استثماراتهم، أن وزارته تعمل مع وزارتي الشؤون البلدية والقروية والعمل، لتسهيل بعض الأنظمة، كاشفا عن وجود ضوابط جديدة مختلفة تماما عن الضوابط السابقة، تتعلق بتلك الجهات، سيتم الإعلان عنها قريبا، مثل اشتراطات تأجير المباني والأراضي المعدة لأغراض التعليم. وأشار العيسى خلال ترؤسه أمس إحدى جلسات مؤتمر "الاستثمار والتمويل للمباني التعليمية"، الذي انطلقت أعماله أول من أمس بالرياض، إلى أن هناك استثناءات للمستثمر، الذي لديه جدية في توفير مبنى مناسب للعملية التعليمية، ولكن مهلة العامين لم تسعفه، بخلاف الذي لم يبد أي نية لإيجاد الحلول المناسبة لتوفير المباني التعليمية الجيدة والموافقة للاشتراطات.
وعن تأثر خطط المؤسسات التعليمية الأهلية بالقرارات المفاجئة دون إنذار مسبق، اعتبر العيسى أن الاستثمار في التعليم الأهلي يعد أكثر القطاعات وضوحا من حيث وقت وحجم الاستثمارات بدقة، مستبعدا التوجه لإعفاء المؤسسات التعليمية الأهلية من دعم الموارد البشرية، والتي لم تفهم بوضوح من قبل البعض، فالصندوق يدعم المعلم لمدة 5 سنوات من تاريخ بداية العمل، وليس من تاريخ صدور القرار، وهي فترة كافية للمدرسة لترتيب أمورها المالية والاستغناء عن هذا الدعم.

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار