الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

المحليات


هيئة التخصصات تراجع قائمة الأطباء المستبعدين وتصحح المسار

أيمن عبده
أيمن عبده
أيمن عبده
محمد السلطان
تفاعلات هاشتاق الحملة على تويتر

جدة : ريان الجهني، ياسر باعامر 2016-05-13 10:15 PM     

منذ الثاني من مايو الجاري، تعيش الهيئة السعودية للتخصصات الصحية أزمة، بسبب استبعادها قائمة الأطباء السعوديين بعد يوم واحد من صدورها على موقعها الإلكتروني الرسمي، ثم ما لبثت أن تراجعت، معللة ذلك بخطأين رئيسين، الأول من النظام، والثاني في طريقة التقديم، لتبدأ بعدها ما يشبه بالمعركة التويترية بين الهيئة والمتضررين.

 


تصحيح المسار
الجديد في الأمر وبحسب معلومات حصلت عليها "الوطن" من مصادر فلإن الهيئة شكلت فريقاً خاصاً يعمل على تصحيح مسار الأمور بعد الجدل الذي صاحب قائمة المستبعدين، بمراجعة شاملة من أجل تطبيق مبدأ العدالة والشفافية مع الجميع، مؤكدة أن ما أسقطه النظام عن طريق الخطأ، سيتم إدراج اسمه في القائمة النهائية ما دامت تنطبق عليه الشروط الواردة في النظام.

 

معركة تويترية
اشتعلت في الجانب المقابل معركة تويترية لم تهدأ وتيرتها التصعيدية حتى اللحظة، وبخاصة بعد إنشاء هاشتاق#تخبط_هيئة_التخصصات_الصحية، الذي وصل إلى مستويات قياسية، وشهد مشاركة فاعلة من قبل الأطباء، سواء المستبعدين أو غيرهم، مع محاولات حثيثة من قبل القائمين على الهاشتاق بسحب بساط عدد من مشاهير تويتر، كالفنان النشط في شبكة التواصل الاجتماعي فايز المالكي، بهدف إدخالهم على خط الأزمة، وصناعة تأثير رأي عام مساند للقضية المثارة.

 


محاولات التهدئة
‏‏‏مساعد الأمين العام للدراسات العليا بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية (ER & ICU) الدكتور محمد السلطان، حاول تهدئة القضية من خلال حسابه على تويتر، بتغريدات أضاف من خلالها شروط التغييرات الجديدة لتقديم السيرة الذاتية من قبل المتقدمين، إلا أن الملفت في الأمر رغم الجدل الواسع، عدم دخوله في سياق الجدل مع المغردين، ومن خلال تحليل تاريخ آخر مشاركة له عدم ظهور ردوده لأكثر من 12 يوماً على بروز المشكلة. كما انسحب ذلك على الأمين العام للهيئة السعودية للتخصصات الصحية الدكتور أيمن أسعد عبده هو الآخر الذي فضل عدم الدخول في جو الانتقادات التي طالت جهازه، واتهامه بعدم الشفافية في تناول الموضوع المثار.

 


جوهر الانتقادات
ذهب جوهر الانتقادات التوتيرية في اتجاهين رئيسيين، الأول مطالبة الهيئة بالعدول عن قرارها ومراجعة موقفها بشأن المستبعدين، والثاني، تأكيد المتضررين أن قبولهم بمعرفة هيئة التخصصات، ومن خلال المستشفيات التي تعترف الهيئة بها.
إلى ذلك، وبالاتصال على المتحدث الرسمي للهيئة عبدالله الزهيان وسؤاله عن أسباب الاستبعاد وعدد المتضررين و القائمة الجديدة للأطباء، طلب إعطاءه مزيدا من الوقت لتزويد الصحيفة برد رسمي وواضح، إلا أنه وبعد عدة محاولات من الصحيفة والتي تجاوزت مدتها الـ72 ساعة لم يتم الرد على محاولاتها للحصول على رد منه.
 

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 1 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • إذا كان رب البيت بدف ضارب فشيمت أهل البيت الرقص هيئة التخصصات الصحية شاذة جدا جدا جدا جدا عن الكل لأن كل شوي واحد منهم طالع مسوي انا المسؤول الأول لأن الهيكل التنظيمي مرسوم على الأطباء ليس على الإدارة يعني شف من من طاقمها لو أنت طبيب لو سباك تعال شوف شغلك معنا ياناس ياعالم إلى ضميرة حي يطالب بإيقاف هذه المهزلة لأن شف كم مره نسمع عنها كل شر وليس خير على الجميع لا بعد تعطى البطاقة التصنيف للسباكين والصناعية بكل يسر وسهولة بعد 10سنوات يقولون لقد اكتشفنا شهادات مزورة هههههههههههههههههههههههههههههه اللهم عليك بهم فإنهم مايعزونك

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال
 
 

أكثر الأخبار