الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

السياسة


الإبداع لا يأتي صدفة


طلال الأزهري 2018-03-06 12:59 AM     

يقول الفيلسوف شوبنهاور «ليس المهم أن نرى شيئا جديدا، بل الأهم أن نرى معنى جديدا في شيء يراه كل الناس»، وهذه الكلمات قد تختصر كثيرا من التعاريف المعقدة أحيانا عن الإبداع، فليس إيجاد شيء جديد هو الإبداع بحد ذاته، وإنما يجب أن يكون مع إفادته للمجتمع مقنعا لأفراده أيضا، فالاستحسان الاجتماعي مطلوب في النتاج الإبداعي، حتى يتقبله الجميع، فإن لم يحظ بتقديرهم ورضاهم فلن تصبح له قيمة.
هناك الكثير من الابتكارات الجديدة في المجتمع من أشخاص اجتهدوا وضحوا بأوقاتهم في سبيل محاولة خدمة البشرية، ولكن أعمالهم لم تر النور أو لنقل إنها فشلت، وذلك لعدة أسباب منها أن الشيء المبتكر لم يلق القبول ولم يتم الاقتناع به، وإن كان مع ذلك قد أسهم في حل مشكلة ما.
وهذا لا يعني القول بأن الإبداع يحقق النجاح بمحض الصدفة، ولكن هناك عوامل تصنعه وتمهد له الطريق ليرى النور، منها المثابرة، والعمل الدؤوب لخلق أفكار جديدة، فيصبح كأنه حرفة يمارسها الشخص باستمرار.
وإن كانت تفاحة نيوتن قد سقطت على رأسه صدفة، لكن عقله الذي استقبل الصدمة وقام بتحليلها والتفكير بها لم يظهر عن طريق الصدفة أبدا، فالخيال وحب الاستطلاع والاكتشاف هي مفاهيم مسبقة يمتلكها المبدع، وقوة التأثير والاستمرارية والإلهام هي ما يسهم في خلق هذا الإبداع.
بعد كل هذا نستطيع القول إن القدرات الإبداعية لدى الشخص الموهوب ستختفي ولن تبرز إن لم تكن هناك ثقافة تدعمها وتحتويها.

Instagram
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.