الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الأحد 22 أكتوبر 2017, 1:5 ص
غلاف الكتاب الذي ناقشته ربوعية السلام

افتتحت ربوعية السلام الثقافية بمحافظة المجاردة جلساتها الثقافية لهذا العام، في مقر قرية ربوع بلادي التراثية، بمناقشة كتاب 27 خرافة شعبية عن القراءة.

لوحة لعلا حجازي   (الوطن)

ينظم أتيليه جدة للفنون الجميلة، الأربعاء المقبل، معرض لوحة في كل بيت، بمشاركة نخبة من الفنانين التشكيليين السعوديين والعرب، وتفتتح المعرض الذي يستمر شهرا ويتضمن ألف لوحة، سيدة الأعمال السعودية، الفنانة نادية الزهير.

فن الجرافيتي

في شارع يفصل بين حيين شهدا جولات اقتتال دامية في مدينة طرابلس اللبنانية، ينهمك عمال في طلاء سطح أحد الأبنية في إطار مشروع فني طموح، هدفه حمل رسالة «السلام» إلى المنطقة.

يطلق المركز الثقافي التركي في الخرطوم «يونس إمره» اليوم معرضا يعتبر الأضخم من نوعه لفن الرسم على الماء (إيبرو)، ويضم أكثر من 300 عمل فني، وتستضيفه كلية الفنون الجميلة، بجامعة السودان. وقال أستاذ فن الرسم على الماء، عبدالوهاب ارتكين: الكثير من الشعوب عرفت فن «إيبرو» مثل بلاد فارس قديمًا، والهند والصين، وفي تركيا بلغ ذروته في عهد الدولة العثمانية، ودخل في مجال الفنون الإسلامية آنذاك. ويعتمد هذا الفن على الرسم على الماء المخلوط بمواد معينة لجعله كثيفًا، وتستخدم له ألوان خاصة، يتم رشها وتشكيلها على

كرمت الملحقية الثقافية بسفارة المملكة في السودان أمس الجهات السعودية المشاركة في معرض الخرطوم الدولي للكتاب في دورة الثالثة عشر المنعقدة حاليا، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى السودان علي بن حسن جعفر، ووزير الثقافة السوداني الطيب حسن بدوي، وعدد من المثقفين. وثمن السفير جعفر خلال الحفل جهود الملحقية في تجسير العلاقات الثقافية بين المملكة والسودان، واصفًا مشاركة الملحقية في المعرض بالمميزة. وقال إن المرحلة المقبلة ستشهد المزيد من الحراك الثقافي على المستويات كافة. ونوه وزير الثقافة السوداني م

قناع نحاسي على شكل رأس أسد، من القطع المكتشفة في نجران، والتي تعود إلى القرن الثاني بعد الميلاد

من جولة الأمير تركي في  الأخدود (الوطن)

أشاد نائب أمير منطقة نجران الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، بما توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، للتراث والثقافة من اهتمام، وشكر رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، على دعمه الأنشطة السياحية في المنطقة. جاء ذلك، عقب زيارته منطقة الأخدود الأثرية، إذ كان في استقباله المدير العام لفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المنطقة، صالح آل مريح. واستهل الجولة بالوقوف على المواقع الأثرية في الأخدود، واستمع إلى شرح عن تاريخها، عبر مر العصور، كما تجول في سوق الجنابي و

جبريل عريشي

تكمن المشكلة الرئيسة في بعض المجتمعات في عدم قدرتها على إظهار كيف يتحول المعنى المشترك إلى إجراء، حيث إن الكثير من سلوكياتنا تقوم على الممارسات الاجتماعية والمعرفة الصامتة. إن استخدام اللغة هو نفسه نوع من الممارسة الاجتماعية التي يكون للعقلانية فيها دور متواضع نسبيا. وهذا ما يتناوله كتاب «اقتصاد المعرفة، اللغة والثقافة» تأليف جلين وليامز، الذي يطرح كيف غيرت التقنية الجديدة من الهيكل التنظيمي للاقتصاد،مع التركيز على الاقتصاد الثقافي، وعلى كيفية تحويل المواد التي لها قيمة تجارية محدودة إلى سلع تجا

تذكّر دائما وأنت تفتش عن سعادة صافية، أن تحمل زادًا -لفرد وحيد- يكفي لقطع مشوار طويل وشاق جدا من غرفتك إلى المطبخ، ثم إلى الفرن الساخن الذي يلفح وجهك.

استعرض فرع جمعية الثقافة والفنون بمنطقة جازان، برئاسة مديره الجديد علي زعلة، في اجتماعه الأول بفناني المنطقة التشكيليين، محاور وخطط إعادة التوهج الفني والثقافي للمنطقة. وأكد علي زعلة، أن الجمعية ستعقد لقاءات دورية مع جميع فناني وفنانات المنطقة، لبحث آليات العمل، مشيرا إلى لقاءات مماثلة مع المسرحيين، وصناع الأفلام، والمصورين، والموسيقيين، وممارسي الفنون الشعبية، مبديا إعجابه بالمبادرات الشبابية في تقديم عدد من المقترحات ، داعيا جميع الفنانين والفنانات لزيارةالجمعية، ومناقشة الأفكار التي ستعملالجم