الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الثلاثاء 22 أغسطس 2017, 5:9 م

رؤية 2030


تحسين نمط حياة المواطن بإشراكه في صنع القرار


الدمام: ناصر بن حسين 2017-08-15 2:26 AM     

ينتظر الفرد في المجتمع السعودي تغييراً كبيراً في نمط معيشته وحياته، بعد وضع ذلك من المجلس الاقتصادي أول من أمس، ضمن 10 محاور لتحقيق رؤية 2030، الأمر الذي سيجعله شريكاً في القرارات المتعلّقة بالمواطن ومن ضمنها العمل والدراسة والأسعار للسلع والعقارات وغيرها، بحسب ما ذكره أستاذ علم الاجتماع في جامعة أم القرى الدكتور محمود كسناوي لـ «الوطن»، موضحاً أن مثل هذه القرارات هي في صالح المواطن أولاً.


استقرار المعيشة
أكد كسناوي أن هذا القرار فيه من إعطاء المواطن الحريّة الشيء الكثير، كذلك القوّة، ويحافظ على استقرار معيشته، من خلال منحه حقوقه كاملة، ومساعدته في متطلبات حياته، مشيراً إلى أن رؤية 2030 تهتم بالشأن الاقتصادي، ومن ضمن ذلك توفير الوظائف للمواطن، والسعي لتحقيق مبدأ السعودة على أكمل وجه، أيضاً الاستفادة من الموارد والإمكانات. وذكر أن الاستفادة من خبرات العامل الأجنبي هامة، لكن ليس على حساب العامل السعودي.


دراسات مسحية
أوضح كسناوي أن عمل دراسات مسحيّة للوظائف التي يشغلها غير السعوديين، لتأهيلهم للعمل فيها أمرٌ في غاية الأهميّة، الأمر الذي سيقضي على الفقر والبطالة في فترة وجيزة، ما يلغي المشاكل الاجتماعية الناتجة عن هاتين المشكلتين السابقتين، مشيداً باتخاذ هذا القرار من المجلس الاقتصادي في هذا التوقيت تحديداً ما يدعم الكفاءات الشابّة، واستثمارها، كذلك الاستعانة بها لدعم الاقتصاد في المملكة.


الترتيب الاقتصادي
تحرص المنظمات الدولية المتخصصة في الاقتصاد على ترتيب الدول اقتصادياً، عن طريق الاستعانة بالناتج الخاص، في إنتاج كل دولة خلال السنة الواحدة. وبحسب ترتيب GDP المحلّي، يمكن ترتيب المملكة العربية السعودية اقتصادياً، كالآتي:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال