الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 
آخر تحديث: الخميس 21 مارس 2019, 9:13 م

كيف تحصل على دخل من الكتابة

هل تحب الكتابة، ولا تجد متعة في سواها، لكن لا تعرف الطريقة لتربح من خلالها؟
أيا كان ما تكتب، فيمكنك أن تحصل على وظيفة، أو فرصة نشر مقالاتك بمقابل مادي، لكن ذلك يتطلب قيامك بعدة خطوات:

1. تواصل
حاول التواصل مع أحد مسؤولي تحرير المواقع الإلكترونية، أو المجلات التي ترغب في العمل بها، أو أحد الكتاب بها.
في العادة، يستطيع الكتاب الجدد مساعدتك على مراسلة الموقع أو المجلة لعرض أعمالك.

2. حدّد
ابحث عن محل العمل المناسب، وتواصل مع من تنقصه خبراتك، ففي العادة يمكنك الحصول على الوظيفة إذا كنت إضافة لصاحب العمل، ولست تكرارا لكتّاب موجودين بالفعل.

3. اعرض
يجب أن تحدد طريقة عرضك لأعمالك، فإذا كنت تملك بالفعل بعضها «الأرشيف الصحفي» فلا تتردد في إرساله لمسؤول التحرير، وإلا، فعليك أن تكتب بعض النماذج لتظهر مهاراتك في الصياغة.
ولا تنس الاطلاع على السياسة التحريرية لمحل عملك المستقبلي، فمن المهم جدا أن تعطي الانطباع بقدرتك على فهمها، والإبداع في استخدامها.

4. راسل
يمكنك الآن مراسلة المجلات والمواقع التي تريد الكتابة بها، ولا تنسَ أن تكتب نقاط تميزك وبعض الأفكار العامة والموضوعات التي يمكنك الكتابة عنها، لتعطي انطباعا أنك ستعمل معهم لمدة طويلة، وليس مرة واحدة.

5. حدد موقفك
فكر جيدا في طريقة العمل التي تفضلها، والراتب الذي يرضيك، وهل يمكنك العمل مثل «هادن» دون راتب لمدة محدودة على سبيل إثبات مهارتك.
لكل فرد طريقته الخاصة، لكن «هادن» عمل في البداية دون راتب، حتى تعاقد على العمل براتب خلال شهرين فقط.

6. حاول مرة أخرى
إذا لم تحصل على وظيفتك في المرة الأولى، راجع نقاط تميزك وأفكار الموضوعات التي أرسلتها، فربما لا تكون الأفضل، وربما تحتاج قائمة الأشخاص الذين تراسلهم إلى تحديث، أو أن المواقع والمجلات التي تراسلها لا تحتاج لمحررين.
في العادة، يمكنك الحصول على وظيفة بسرعة، إذا عرضت نقاط تميزك وأفكار الموضوعات بطريقة جيدة، المهم أن تركز على ما تريده المجلة أو الموقع، وشكل المحتوى الذي تقدمه.
 جيف هادن
* لديه نحو 30 كتابا في مجال الأعمال والتعاملات.
* موقع LinkedIn Influencers

.        2019-02-04 11:57 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.