الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

طرق بناء الروابط مع أي شخص

روبن دريك، هو رئيس برنامج التحليل السلوكي في المخابرات المضادة في مكتب التحقيقات الفيدرالي، وهو يكشف أهم الطرق للتواصل مع الناس وبناء رابط معهم، خلال كتابه «ليس الأمر متعلقا ‘بي’: أهم 10 تقنيات لبناء رابط مع أي شخص».
1. اختلق تقييدا مصطنعا في الوقت
لا أحد يريد أن يعلق في محادثة محرجة مع شخص غريب. يقول روبن إنه عادة ما يبدأ الحديث بشيء من هذا القبيل «كنت مارا من هنا، وأريد أن أسألك سؤالا عن..».
2. اجعل لغة جسدك متجانسة مع الشخص الآخر
اجعل كلماتك ولغة جسدك متوافقة مع الشخص الآخر، بحيث لا تُشعره بالتهديد. ابتسامة صغيرة ستفي بالغرض، يصفها ديل كارنيجي في كتابه بأنها أقوى تقنية غير شفوية يمكنك استخدامها.
3. تحدث ببطء
قد يجعلك التحدث بسرعة عصبيّا وسريع الاهتياج، وغير واثق من نفسك. المجانين يتحدثون بسرعة، أما الواثقون من أنفسهم فيتحدثون ببطء.
4. اطلب المساعدة
عندما يطلب منا شخص طلبا بسيطا، نشعر تلقائيا برابط مع ذلك الشخص الذي يطلب منا المساعدة.
5. أوقف «الأنا» لديك
تجنّب تصحيح الآخرين، وتجنب القيام بأي شيء قد يساء فهمه، ويبدو كأنه محاولة لاستغلالهم. فقط استمع. فقط شجّع الآخرين على الاستمرار في إخبار قصتهم.
6. صادق على ما يقوله الآخرون
أسهل طريقة لفعل ذلك تكون بالاستماع للآخرين. أبسط أنواع المصادقة على كلام شخص آخر يكون بمجرد الاستماع إليه. وكل ما نحتاجه في هذه الحالة هو محاولة كبح حاجتنا لإخبار قصتنا.
7. اسأل ماذا؟ متى؟ لماذا؟
اسأل أسئلة مفتوحة. فأحد أهم الوسائل التي يستخدمها المتحدثون البارعون أو من يجرون اللقاءات هي توجيه أسئلة مفتوحة. الأسئلة المفتوحة هي تلك التي لا تكون الإجابة عليها بمجرد نعم أو لا. هي بشكل عام أسئلة تتطلب كلمات وأفكارا. حالما يقوم الشخص الذي يتم إجراء الحوار معه «الشخص المستهدف» بإعطاء مزيد من الكلمات والأفكار، فإن المتحدث الجيد يستخدم ما قيل ليتابع في طرح مزيد من الأسئلة المفتوحة. وفي نهاية الأمر، الشخص الذي تتم محاورته «المستهدف» هو الذي سيعطي المحتوى في المحادثة.
8. أعطِ شيئا بالمقابل
هناك ناس بطبيعتهم يتحدثون كثيرا، وهناك أناس يشعرون أنهم ارتكبوا خطأً عندما يدركون أنهم تحدثوا كثيرا وأنك تستمع إليهم دون قول الكثير، لهذا من الأفضل في هاتين الحالتين أن تعطي بعض المعلومات الشخصية عن نفسك لكل شخص تراه ينجرف في الحديث كثيرا.
9. قدمْ هدية
التبادل ميزة في الطبيعة البشرية. عندما تقدم للناس شيئا سيشعرون تلقائيا بأن عليهم تقديم شيء بالمقابل، لا حاجة لأن تكون هدية كبيرة مغلفة بشريط. قدِّمْ أي شيء، مادي أو غير مادي.
10. سيطرْ على توقعاتك
قد ينتهي بك الأمر غاضبا وحاقدا إذا لم تستطع السيطرة على توقعاتك، كن لطيفا. وركز على حاجات الشخص الآخر، ولا ترفع سقف توقعاتك.
عندما نضع حدا لتوقعاتنا، فإننا نجنب أنفسنا الشعور بخيبة الأمل، لأن هذا الشعور قد يدفعنا للغضب، ويتسبب في أذية مشاعرنا ومشاعر الآخرين، وهذا بدوره لن يساعدك على بناء العلاقة بسرعة، أو بناء علاقة صحية تستمر طويلا. لذا، أفضل تقنية تستخدمها لتجنب هذا الشعور هو التحكم في توقعاتك.
أهمية العقلية السليمة
ما العقلية التي يجب أن تتحلى بها عندما تحاول بناء رابط مع شخص ما؟
هي أن تجعل الشخص الآخر يحسّ بأنه أصبح أفضل بعد لقائه بك.
قبل أن أمارس أيّا من هذه التقنيات، أو قبل أن أرسل أيّا من فريق عملي للتدرب على هذه التقنيات، أقوم دائما بتذكيرهم وتذكير نفسي بقاعدة أساسية: الشخص الذي تريد إقامة رابط معه هو الأساس.
لذا، فالهدف الأساس الذي أضعه لنفسي أو للأشخاص الذين أقوم بتدريبهم، هو جعل الشخص الآخر يشعر بأنه أصبح أفضل بعد لقائه بي. عليك أن تجعل يومهم جميلا، وتستمع إليهم عندما لا يريد أحد الاستماع.
* إريك باركر

 * مجلة التايم

.        2019-01-05 9:16 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات           |   0 عدد التعليقات :

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال