الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

إردوغان وخطوات الشيطان

يعلم كل متابع للشأن السعودي أن سيرة المملكة المتبعة والمطبقة هي إحالة كل من ارتكب جريمة إلى المحاكم كائنا من كان

ذكر أحد قادة الإخوان المسلمين سابقا في أحد مقاطعه الصوتية المنتشرة أن إردوغان التقاه في المسجد النبوي، وأخبره أن (مخططه - أي: مخطط إردوغان- يستهدف ألا يكون للمملكة العربية السعودية وجود، وأنه سيتبع لتحقيق هذا الهدف عدة خطوات اقتداءً بالشيطان، الذي لا يأتي لأعدائه خطوة واحدة بل عدة خطوات، وخطوات الشيطان - في نظره- هي أرقى الأساليب في التأثير على الناس).
 فسبحان الله: يتبع خطوات الشيطان، وينفث سمومه وأحقاده وهو في المسجد النبوي، ويُشاهد الخدمة العظيمة من قيادة المملكة لهذا المسجد النبوي، والمسجد الحرام، لم ير للمسجد النبوي حرمة، ولا لخدامه فضلا، غايته القضاء على وجود المملكة العربية السعودية، التي هي ناصرة الإسلام والمسلمين، وولاتها خدام الحرمين الشريفين، أيُتَصوَّر يا أهل العقول والحجى، أن يصدر هذا المكر السيئ من غير عدو للإسلام والمسلمين.
 إن الواقع الإردوغاني - حتى لو لم ينقل عنه جليسه ما نقَل - يدل على اتباعه لخطوات الشيطان، وعداوته للمسلمين لا سيما العرب منهم، ومن ذلك عداوته لبلادنا السعودية التي هي مأرز الإيمان بشهادة النبي عليه الصلاة والسلام، وعداوته كذلك لقادتها الذين هم أنصار العقيدة الصحيحة، بشهادة الراسخين في العلم، ومعلوم أن شهادة أهل العلم مقبولة، فقد استشهد الله بهم من دون سائر الناس على أعظم مشهود، وهو التوحيد كما في قوله تعالى (شهد الله أنه لا إله إلا هو والملائكة وأولو العلم) مما يدل على علو شأن شهادة العلماء الراسخين وقبولها، ولو أردت أن أسجل شهادة العلماء الراسخين من داخل المملكة وخارجها فيما قالوه من ثناء عن قيادة هذه البلاد السعودية، لاحتجت صفحات كثيرة، ولكن لا حاجة لذلك فهي موجودة ومنشورة رحم الله أمواتهم وحفظ أحياءهم، بينما إردوغان لم يعبأ بهذا، وإنما استغل قضية خاشقجي في الإساءة للمملكة العربية السعودية، وأما خاشقجي كشخص فلا قيمة له عند إردوغان، وإلا لمنع من قتله ما دام أنه يعرف ذلك مسبقا، بينما السعودية يعنيها خاشقجي رحمه الله فهو مواطن سعودي، وأعلنت المملكة العربية السعودية أن قتله جريمة، وأن من ارتكب هذا الجرم سيحاسب، ويُقدَّم للمحاكم الشرعية في المملكة، ويعلم كل مواطن ومتابع للشأن السعودي أن سيرة المملكة المتبعة والمطبقة هي إحالة كل من ارتكب جريمة قتل أو غيرها إلى المحاكم الشرعية كائنا من كان، والأمثلة على ذلك معلومة.
 وما دام أن لدى نظام تركيا - كما يقولون في قنواتهم - تسجيلات لفريق الاغتيال، وهم يُوزعون الأدوار، قبل دخوله القنصلية بوقت كاف، ومع ذلك لم يُوجههم إردوغان بأن يحولوا بينه وبين القتَلة، فإن إردوغان والحالة هذه شريكٌ مع القَتَلة في الجريمة، يجب أن يُحاكَم، وهو بهذا عمل كالشيطان تماما، سهّل مهمة القتلة، ولم يحل بينهم وبين الخطأ، بل علم وتابع، ولما وقع الخطأ، فرح به، وكأنه وقع على كنز عظيم، فمثله (كمثل الشيطان إذ قال للإنسان اكفر فلما كفر قال إني بريء منك إني أخاف الله رب العالمين)، فهو تنصت على القتلة، وفرح بفعلتهم، ثم قال (إني بريء منكم)، وصار مع قناة الجزيرة في قطر، صبوحهم وغبوقهم التباكي كذباً على خاشقجي، ودفع الملايين المملينة لإثارة الرأي العام، والتحريش الذي هو من عمل الشيطان، وكل عاقل يعلم أن الهدف من حملتهم تلك: هو الهدف الذي ذكره إردوغان لزميله الإخواني سابقا (ألا يكون للمملكة العربية السعودية وجود)، والهدف الذي ذكره نظام قطر في تسجيلاتهم المنشورة وهو: (تقسيم المملكة العربية السعودية).
 ولكن نقول لهم: إن المملكة العربية السعودية باقية عزيزة، وكل من ناوأها فهو خاسر، ناوأها القذافي فهلك في حفرة، وبقيت السعودية شامخة، ناوأها علي عبدالله صالح فسلّط الله عليه الحيات التي كان يرعاها، وبقيت السعودية عزيزة، ناوأها صدام حسين بصواريخه فهلك مشنوقا، وبقيت السعودية قوية، والأمثلة كثيرة معروفة، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله، ونقول لهم: كما أن الشيطان مدحور، وكيده في تباب، فأنتم مدحورون، وكيدكم في تباب، ولا يحيق المكر السيئ إلا بأهله، المملكة العربية السعودية بلد الإسلام، ومهبط الوحي، وولاتها حماة العقيدة، وشعبها شديد الولاء لقيادته، لا تنطلي عليه تخطيطاتكم الشريرة، ولذلك فهي تتكسر على صخرة عقيدته وولائه الصادق.

أحمد الرضيمان        2018-12-28 7:13 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 2 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • يُقال : ليس النقد الإيجابي بالمديح والثناء والتزكية ، ولكنه ذكر السلبيات والإيجابيات بوجه منضبط يفيد في دفع الإنجازات إلى الأمام) ! وهذا يروق لي كثيرا .. بشرط الاطلاع على كافة جوانب العمل والدراية اللازمة بالكاتب/ المنظر / القائل ..الخ. لمعرفة ما إذا كان له اجندات حزبية أو قومية أو...الخ. غرم الله قليل
  • بارك الله فيك ياشيخنا الفاضل، بالنسبة لإردوغان فالدعارة في بلاده مقننة العاهرات معاهن رخصة للدعارة ويدفعن ضريبة للبلاد التي تقوم ع الدعارة بالاضافة للشواذ لديهم حرية ومجلة بل يتظاهرون ويتزوجون ف عهد إردوغان، بالإضافة لافتتاحة لشاطي العراة ف 2010. والسعودية وحكامها وشعبها يطبقون الشريعة، واشرف من إردوغان والإخوان المسلمين وجامية قطر. فهد المطيري_السعودية

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال