الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

إردوغان يعرف كل شيء

كانت هذه إجابة ساخرة من صديقة تركية على سؤالي لماذا غير إردوغان نظام التعليم التركي، وألغى الاختبارات الوطنية، وأجبر طلاب الكليات العلمية على الدراسة في المدارس الدينية قبل أن يصبحوا علماء رياضيات وأطباء ومهندسين.
قبل مناقشة إجابتها أود في البدء أن أشير إلى حقيقة، وهي أن المدارس الدينية في نظر إردوغان مدارس صوفية المعتقد نقبشندية الطريقة، والتي يقتنع فيها الإنسان بإمكانية أن يحج وهو ماد سيقانه في باحة بيته في إسطنبول.
عودة إلى العنوان أجد أنها التقاطة ذكية جداً من صديقتي تصف بدقة ما يعد من أدبيات الإسلام السياسي وقياداته، والتي يمثلها اليوم رجب طيب إردوغان، وهو اعتقادهم أن التعليم والاقتصاد والسياسة والحرب كلها تستطيع أن تديرها مادمت تملك خلفية دينية وثقافة عالية في كتب التراث الإسلامي، وقادرا أن يمتلئ خطابك للناس بكل الأمور العاطفية التي تستفز مشاعرهم ودموعهم أيضاً.
لكن الواقع يخالف ذلك تماماً، فرغم أهمية الدين، خاصة في مسائل القيم والمبادئ، لكنه لا يملك الكثير من الإجابات حول كيف تصنع حضارة مادية، ولذا أنت تحتاج إلى العلوم والرياضيات التي تمكنك من صناعة عقول تهتم بالمنطق والمعطيات والواقعية، هذه العقول تحميك من استيراد طَعَامِك وسيارتك وملابسك وبلغة أخرى حضارتك واستقلالك، لذا قائد لا يملك إلا ثقافته الدينية مكانه المسجد، وليس رأس دولة مثل تركيا تتحول كل يوم لمعاداة الدول وتضيق على الناس، وأخيراً تجبر الآباء على المدارس الدينية الحكومية لأنهم لا يملكون مالا مثل زوج ابنته، ويدخلون أبناءهم مدارس عالمية، فيتخرج حفيد إردوغان عالم رياضيات وابن الفقير شيخ طريقة.
إن أهم قائد عرفته البشرية أدرك ذلك منذ ألف وأربعمئة سنة، فقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح: (إِنْ كَانَ يَنْفَعُهُمْ ذَلِكَ فَلْيَصْنَعُوهُ، فَإِنِّي إِنَّمَا ظَنَنْتُ ظَنًّا، فَلَا تُؤَاخِذُونِي بِالظَّنِّ، وَلَكِنْ إِذَا حَدَّثْتُكُمْ عَنِ اللهِ شَيْئًا فَخُذُوا بِهِ، فَإِنِّي لَنْ أَكْذِبَ عَلَى اللهِ عَزَّ وَجَلَ).
إن ما سبق حقيقة لم يعها الإسلام السياسي، ولا وعاظ هذا الزمن، وهم يحتكرون الرأي في الحياة ويقلبون حياة الناس ويكرهونهم في الدين، وهذه قضية أخرى أهم من إردوغان.

عزة السبيعي        2018-02-26 12:56 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 16 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الأتراك يطلقون على رجب اردوغان الثرثار لأنه كثيرويحب الخطب بلا فائدة وليد
  • زار مصر في عهد مرسي العياط وفضح الاخوان المسلمين يقول ادعو مصرلتطبيق العلمانية عياط
  • أكبر علماني اردوغان ثركي
  • نصيحة من قلب (((لاتصدق أي داعية يمجد تركيا))) خليط حب الدنيا والمال وخبث الاخونج سعد
  • مبروك نقل زاويتك إلى الصفحة الأخيرة .. تستاهلين كل خير يا ابنة العم كفاءة وتمكن وتواجد بالتوفيق غرم الله قليل
  • في نهاية المقال اثبتي بأنك في وادي وموضوع إردوغان في وادي، فالمسألة في نظرك يكرهون، وخلطتي بين الاسلام السياسي ( والوعاظ ) بمعنى أوسع مشكلتك ليست مع إردوغان، ويبقى النقد ممكن ان يكون مقبول حين يكون مبني على أسس علمية ولأجل التوصل لأصلاح جانب بعينه، ولكن حين تكون المساعي من خلال التلميح للتراث فهي مجرد تلميحات ولن تبرح الفكرة المجال الفكري لصاحب الفكرة متعب الزبيلي
  • يوجد توافق ربما غير متعمد بين الليبرالية والاخونجيه من حيث أحدهما يريد الانسلاخ من الدين والغاء الحدود والقيود وتجنيس الناس بل والغاء حدود الدول في ما بينها بينما الجماعه الاخرى تريد في هذا الانفتاح ان تقول الاسلام هو الحل فكلاهما يساعد الأخرى ويستفيد منه....ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • 2-الإعتماد على الدين بدلا من العلمانية كركيزة للعلاقات الدولية تشجيع اردوقان يصب في هذا التوجه الكبير والذي نرى مظاهرة في بروز اليمين المسيحي وإن أخذ أشكالا شعبوية/عنصرية ما يحدث للثقافة الغربية ليس أقل من ( paradigm shift). saleh
  • 1-هناك حقيقة (خلفية) لتوجه حكومة أردوغان نحو الإسلام السياسي.هناك رفض أوروبا لدخول تركيا في الاتحاد الأوربي (لاسلامها). هناك تمْنيِة/او وعد غربي لمناصرة تركيا لتقود المسلمين (بديل عن أوربيتها). سياسة الغرب بدأت واضحة بعد نهاية الحرب saleh
  • وقوف رجب اردوغان مع نظام قطر اعلان عداوة على شعب قطر وبعد سقوط نظام قطر سوف يطرد جيش تركيا الشعب القطري ان شاءالله ابو سالم المري
  • تركيا قبل اردوغان كانت اسلامية اكثر بكثير .الان فتح للمثليين وشواطى للعراة وعلاقات قوية مع اسرائيل وايران رغم معارضة الجيش التركي الذي قمع، الانقلابات السابقة لم تنجح قد ينجح مستقبلا عبدالله
  • اردوغان ذكي يعرف ما يريد وهو يعتمد على الاخوان وعلى قيادات الصوفية وعلى الارث العثماني في حكم الحجاز لتمرير مشروعه كما يعتمد خامنيء على الحوثيين لتمرير مشروعه ضدنا ...نحن نرى الصراع يجري امام اعيننا وما خفي كان اعظم...ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • الصوفية يقودها مؤتمر غروزني ودول اقليمية وعالمية وعندنا لها وجود في مدن مهمة جدا وهم يزعمون حب ال البيت ويقدسون أناس منهم موجودون ؟ وهؤلاء مهمتهم قيادة الجماهير ولذا كان ضروري تجنيس الملايين لاكتساب مؤيدين يردون جميل من طالب بتجنيسهم وهم على نيه لا يعلمون كيف تدار الأمور .ولخلخلة التركيبة السكانية فلا يحصل فرصة رفض قويه لما يخططون له...ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • طبعا جماعة الاخوان تريد افرادها اطباء ومهندسين بينما الجماهير خريجي كليات نظرية وهذا سبب الصحوة ومشاكلنا معها حيث انبرى خريجي الكليات الدينية النظريه التي ملأت البلد الى قيادة الجماهير وكانوا هم النسق الأوسط من القيادة يوجههم النسق الأعلى الى الأهداف المطلوب تحقيقها...ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • هناك عند جماعات الإسلام السياسي وقادتها امرين الجماهير وهي لا حول لها ولا قوه بل تستخدم للترهيب والتخويف واثارة الفوضى والتصفيق والتطبيل لكل قرارات الجماعه...القياده وهي النسق الاعلى البعيد عن الجماهير في بروج عاليه وهم يخططون الاحداث ويحركونها ويحركون الجماهير لدعمها وهذا بالضبط الهدف من التجنيس المليوني جماهير لها صوت هادر توجها ايدي خفيه وظاهره...ابتسمي عليان السفياني الثقفي
  • طبعا نرى المتناقضات من الكتاب والكاتبات بل عدم ادراك كيف تجري الأمور.؟ فدعاة التجنيس المليوني طاروا في العجه وسبكوا المقالات العاطفيه لتجنيس ملايين الاجانب وبعضهم قال بتحديد نسل السعوديين ؟ وهؤلاء الاجانب ان تجنسوا هم مساكين سيفرحون بما اخذوا بدون تعب لكن طريقة تحريكهم وصنع القيادات التي توجه وتدير الاحداث هي المشكله...ابتسمي عليان السفياني الثقفي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال