الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

خالد الفيصل ناصر السنة وقامع البدعة

الأمير خالد الفيصل يسلك طريق الاعتدال والوسطية التي جاء بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وقامت عليها هذه الدولة السعودية في جميع أدوارها الثلاثة، جزاه الله خيرا

لم ألتق الأمير خالد الفيصل وفقه الله في حياتي، ولكن الله يعلم أني أحبه، لا لعرضٍ من الدنيا، وإنما لله، والحب في الله من أوثق عرى الإيمان، وما كان لله يبقى، وما كان لغيره يفنى.
هذا الأمير الموفق يا من تُشغبون عليه: ينفي عن الدين تحريف الغالين، وانتحال المبطلين، وتأويل الجاهلين.
وليس هذا بمستغرب عليه، فالشيء من معدنه لا يستغرب، أليس أبوه هو فيصل العظيم، الذي ملأ الآفاق مجدا وعزا، أليس جده هو عبدالعزيز المؤسس العبقري الحكيم، الذي جمعنا بعد الفرقة، ووحَّدنا بعد الشتات، أليس جده الأول هو محمد بن سعود، الذي نشر التوحيد الخالص لله، وأزال الممارسات الشركية، والمخالفات البدعية، ولذلك فجهود سموه إنما تأتي في سياق جهود آبائه.
أولئك آبائي فجئني بمثلهم ** إذا جمعتنا يا جرير المجامع.
لست بصدد سرد مواقف الأمير خالد الفيصل في نصرة السنة وأهلها، وقمع البدعة وأهلها، فهي كثيرة ومعلومة، وما لم يظهر منها فإن علمها عند ربي في كتاب لا يضل ربي ولا ينسى.
يعجبني كثيرا في الأمير خالد الفيصل (الاعتدال)، فلا إفراط ولا تفريط، لا يسمح لأحد أن يختطف سماحة الإسلام لتوجهاتٍ حزبية، فلا حزبية في الإسلام، إذ الأحزاب كالميازيب تجمع الماء كدرا، وتفرقه هدرا، والإسلام أسمى من أن يُتخذ سُلما لمآرب حزبية، صحيح أن الحزبيين يغضبون على من تفطَّن لحركاتهم وأهدافهم، فيُكثرون عليه الصخب والضجيج، ويتخذون دعوى الغَيرة على الدين وسيلة لإثارة الرعاع الجهال على من خالف توجهاتهم الحزبية، بأنه ضد الدين، وضد القرآن، وضد الصالحين... الخ أسطوانتهم المشروخة، هذا هو دأبهم، وهذا ما درسوه في محاضنهم الحزبية في الأودية والشعاب ومنابت الشجر ونحوها، وهذا هو منهجهم في تربية الشباب المسكين الذين يسمونهم غوغاء، وفي هذا يقول أحد قادتهم: (نعم الغوغاء يُشْغَب بهم على ولاة السوء، ويُسد بهم السيل)، هذه مكانة الشباب عندهم يشغب بهم على ولاة الخير، الذين يصفونهم: بالسوء لكونهم لم يسمحوا لهم باختطاف الإسلام لمآربهم الحزبية، ويُسد بهم السيل، وكأنهم مجرد أخشاب لا قيمة لها، إلا محرد اتخاذهم أدوات، ولكن شغبهم بحمد الله في تباب، فلا يصح إلا الصحيح، كما قال تعالى: (فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض).
وكما أن الأمير خالد الفيصل وفقه الله بذل جهدا كبيرا في حماية الدين من اختطاف الحزبيين، فهو كذلك بذل جهدا كبيرا في حماية الدين من عبث العلمانيين والليبراليين، الذين لا همّ لهم إلا مناكفة الشريعة الإسلامية، وتهوينها في النفوس، وذلك بسبب انهزاميتهم وانبهارهم بالغرب، الذين لو دخلوا جحر ضب لدخلوه معهم، فتفطَّن الأمير لدسائسهم وعدوانهم وجنايتهم على الشريعة، وإن زخرفوا القول، فالعبرة عند الأمير خالد بالحقائق وليس بالدعاوى، وفي هذا يقول سموه الكريم: (وشجعوا التغريب الفكري... إلى أن قال: ونقلناها بكل سذاجة، وسميناها تنويرية)، هكذا يقلبون الحقائق، وإلا فالنور الحقيقي إنما هو باتباع العقيدة الصحيحة، (يهدي الله لنوره من يشاء)، (ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور).
وأما الغرب فنتعامل معهم بالعدل، كما قال تعالى: (لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين)، ونستفيد مما تميزوا به من تقنية وصناعات ونحوهما، ولكن مع المحافظة على ديننا وهويتنا، وعدم الذوبان مع الآخر.
فالأمير وفقه الله يسلك طريق الاعتدال والوسطية التي جاء بها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وقامت عليها هذه الدولة السعودية في جميع أدوارها الثلاثة، جزاه الله خيرا، وضاعف مثوبته، وجعل ذلك في موازين حسناته يوم يلقى ربه.
وكثيرا ما يؤكد الأمير خالد على المحافظة على الهوية، والاعتزاز بالدين والوطن وولاة الأمر، ولغتنا العربية الخالدة، وقد وصلتني رسائل بـ«الواتساب» لا أحصيها من بعض المشايخ وأساتذة الجامعات وغيرهم من عامة الناس، يدعون الله بالتوفيق والجنة، للأمير خالد الفيصل، لتوجيهه بإزالة كل ما يُتبَرك به من أحجار وأشجار، حماية لجناب التوحيد، من الأوهام والخرافات، فقلت: إن ذلك غير مستغرب أبدا، ذلك أن آل سعود هم أنصار التوحيد والسنة، ولذلك لم يكن قول العلامة ابن باز رحمه الله: (العداء للدولة السعودية عداء للتوحيد) إلا عن بصيرة ومعرفة لما يقوم به ولاة الأمر في هذه الدولة السعودية المباركة.
حفظ الله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهد الأمين الأمير محمد بن سلمان، وسمو الأمير خالد الفيصل، وأدام توفيقهم للخير.

أحمد الرضيمان        2018-02-15 1:45 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 26 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • أخي عبدالحكيم صدقت والله ، ونشكر الله أن رزقنا بحكام علماء ، الله يحفظهم ، ويكبت عدوهم. أحمد الرضيمان
  • نعم أخي متعب من حكمة الله أنه يبتلي الخلق بعضهم ببعض كما قال تعالى ( ذلك ولو يشاء الله لانتصر منهم ولكن ليبلو بعضكم ببعض)، وقال تعالى ( وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون؟) فلابد من الدعوة الى الله بالحكمة والصبر على ذلك أحمد الرضيمان
  • أهنئكم يا أهل السعودية بأن ملوكم وأمرائكم علماء الدين والعقيدة الصحيحة وهذا من مميزات المملكة العربية السعودية لا يوجد هذا فى دول العالم يا شعب السعودية عبد الحفيظ محمد باكوسي
  • الأستاذ الفاضل غرم الله / ماالمسئول بأعلم من السائل ، تلك مناطقكم أنتم أعلم بها وأهلها ، لكن الذي أراه أنه لايتعلق بمعرفة ذلك حكم شرعي ، سواء كان هنا أو هناك ، لاينبني عليه شيء ، فالعبادة تصرف لله وحده ، وقد رفع الله عنا الآصار والأغلال ، ندعوا الله في أي مكان ، وإنما أهلك الله من قبلنا بتتبعهم آثار أنبيائهم ، فضلا عن غيرهم . أحمد الرضيمان
  • وحماية جناب التوحيد خير من شجرة تقذفها السيول أو تذروها الرياح ، تكون سببا لإضلال الناس ، ولكن أكثر الناس لايعلمون أحمد الرضيمان
  • الأخ بندر / نعم قرأت في إحدى صحف اليوم هذه الشبهة التي أوردتها ، وهي شبهة داحضة ، لأن تلك الشجرة كغيرها من الأشجار لا خصيصة لها ، وقد نُصح المتبركون بها كثيرا فلم ينتصحوا ، ومصلحة إزالتها خير من بقائها تضل الناس ، وإذا كان عمر رضي الله عنه أزال شجرة الرضوان التي تمت البيعة تحتها ، مع أنهم لم يتمسحوا بها ، وإنما يصلون لله تحتها، فما سواها من الأشجار من باب أولى ، ولم يتحذلق أحد بالقول لعمر رضي الله عنها يلزم من إزالتها إزالة جبل النور....يتبع أحمد الرضيمان
  • الأخ الكريم adel شكرا لك ، وفقك الله. أحمد الرضيمان
  • أخي الفاضل مسبار : تقول فقدنا الشجرة وظل المعتقد حاضرا ، وتعلم وفقك الله أن النبي إبراهيم راغ على تلك المشاهد ضربا باليمين ،فقد زالت ، وهناك من لايزال آنذاك على معتقده ، وهكذا الرسل والأنبياء والصحابة يمنعون وسائل الشرك ، ولكن هذا لايعني أن الاعتقاد الفاسد زال عند الجميع ، وإنما سيستفيد من إزالة وسائل الشرك من أراد الله به خيرا ، ولو شاء ربك لحمعهم على الهدى ، وولاة الامر ينفذون شرع الله فقط ، وأما الهداية فليست إليهم ، بل إلى الله وحده . أحمد الرضيمان
  • الأخ الكريم/ صالح المسعود..سلام الله عليك وعلى كاتب المقال والقراء الكرام..لقد جانبك الصواب بتعميمك عندما قلت اقتباس (أخطر فئة على اللحمة الوطنية هم السلفيون) انتهى ااقتاس ..أهل السنة - وأظنك منهم - كلهم سلفيون .. ربما لو حددت سلفية ما لقلت مجانبتك للصواب..فأنت تعلم أن السلفيين الآن وصل عددهم إلى أكثر من٣٠سلفية والعدد في ازدياد : (الجهادية-تقليدية-حركية-سرورية-الجامية-المدخلية..الخ.) حدد ! وسيبين لنا ذلك فضيلة الشيخ. غرم الله قليل
  • هناك من يقول أن حليمة السعدية - مرضعة الرسول - لم تكن قد عاشت في ديرة الثبتة في بني سعد التابعة لميسان بالحارث (القرية التي أزيلت منها الشجرة ) .. وإنما كانت من ساكني إحدى قرى الليث - جنوب مكة المكرمة .. ليت بعد حيّنا ، شيخنا الفاضل كاتب المقال / أحمد الرضيمان ينورنا في هذا الباب .. غرم الله قليل
  • مارأيك ياشيخ فيمن يقول يلزم من ازالة الشجرة المتبرك بها ازالة جبل ثور بندر
  • أشكر الكاتب على هذا المقال الطيب الوطني, اما ما يخص بعض المعلقين من انتقادات فهذا يدل على جهلهم او تقليدهم وذلك واضح من تعليقاتهم اما بالاتهام او بالاستهزاء, وفق الله الجميع للخير adel
  • اشكر الكاتب على هذا المقال الطيب الوطني, اما ما يخص بعض المعلقين من انتقادات فهذا يدل على جهلهم او تقليدهم وذلك واضح من تعليقاتهم اما بالاتهام او بالاستهزاء, وفق الله الجميع للخير adel
  • أخي الكريم / صالح السعود ، ماذا تقصد بقولك ( السلفيون) ؟ إن أردت من ينسب نفسه للسلف وهو مخالف لمنهجهم كالحزبيين الذين يسمون منهجهم السلفية الجهادية ونحوهم من الضلال فكلامك حق ، وإن أردت من سار على منهج سلفنا الصالح من الصحابة ومن تبعهم بإحسان ، أهل العلم والعدل والرحمة ، فهذا باطل ، وحاشاك أن تريد ذلك أحمد الرضيمان
  • فقدنا الشجرة وظل المعتقد حاضرا. مسبار
  • وإن كنتُ أخي - أحمد - قلت كل خلق الله أعداء للإسلام الا نحن ، فنبهني أين ذكرتُ ذلك ؟ ، أعوذ بالله أن أقول ذلك ، واعلم حفظك الله أن التصنيف نوعان ، بحق ، وبباطل ، فالله صنف الخلق منهم مسلم ومنهم كافر ومنهم فاسق ، والآيات في ذلك لاتخفاك ، فهذا تصنيف بحق ،وكذلك هناك أناس أسموا أنفسهم ( الإخوان المسلمون ) ووضعوا لوحات على مقراتهم ، وهناك تيارات علمانية ولبرالية ، هم سموا أنفسهم بذلك ، وهناك تصنيف بباطل وهو من التجني كأن تصف شخصا بأنه لبرالي أو إخواني ونحوهما وهو ليس كذلك . أحمد الرضيمان
  • الأخ الكريم / أحمد العتيبي ، أنا لاأتبع أي حزب ، أنا مسلم أحرص مااستطعت أتبع منهج نبينا عليه الصلاة والسلام وصحابته ، فالله سمانا مسلمين ( هو سماكم المسلمين من قبل وفي هذا ) وأما الأحزاب فأنا أمقتها كما ذكرت في المقال بأنها : تحمع الماء كدرا وتُفرقه هدرا).، وربنا يقول ( كل حزب بما لديهم فرحون ) فلاحزبية في الإسلام مهما كان اسمها ...يتبع أحمد الرضيمان
  • الأخ الكريم فهد المطيري / بارك الله فيك ، ووفقك أحمد الرضيمان
  • الأستاذ الفاضل /غرم الله الصلاة في أي مسجد مشروعة مهما كان اسم المسجد ، ولاكن لاتشد الرجال إلا إلى ثلاثة مساجد: الحرمين والمسجد الأقصى فقط ، وبقية المساجد كغيرها ، ورأيي فيمن ينقل المعتمرين لأماكن يزعم أنه يُتبَرك بها ، أن يُحال للمحكمة الشرعية لتعزيره ، ومنعه من إضلال الناس ، وأكله أموالهم بالباطل . أحمد الرضيمان
  • الأخ ma صدقت بارك الله فيك أحمد الرضيمان
  • نعم الجنة تبي اعمال والنار تبي ، وويل للظالمين من عذاب الآخرة المشركين ومن ياكلون أموال الناس بالباطل والداعين للباطل وساكني القصور العاجيه متعب الزبيلي
  • أخطر فئة على الوحدة الوطنية هم السلفيون لو صارالأمربيدهم لعلقوا المشانق لكل من لايسيرمع منهجهم صالح المسعود
  • يبدو من مصطلحات الأخ الرضيمان أنّه يتبع (السلفيّة) لأننا اعتدنا منهم تصنيف كل خلق الله أعداء للإسلام إلاّ هم فقط ..! أحمد العتيبي
  • أحسنت بارك الله فيك الحق أحق أن يتبع وخاصة في إزالته للشركيات في بني سعد شكرا فهد المطيري_السعودية
  • هناك مسجد على كورنيش جدة بناه رجل الأعمال صالح كامل وأسماه مسجد"فاطمة"على اسم المرحومة والدته..فاستغل سماسرة العمرة والزيارة اسم المسجد وأشاعوا بين المعتمرين والزوار الأندونيسيين بأن المسجد منسوب للسيدة فاطمة البتول/ابنة الرسول وأم الحسنيين..وإلى اليوم تأتي الأوتوبيسات محملة بالأندونيسيين..لقد تم تغيير اسم المسجد ولكن الزوار يتزايدون..ما رأي الوالد الشيخ الرضيمان؟ شورك! غرم الله قليل

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال