الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

القاعدة تفرخ ونحن نختصم

يمر بسيارته علينا ونحن نتجادل أمام المبنى الذي كنا مجتمعين فيه، بعد جلسة عاصفة لم نتفق فيها، لا يزال النقاش محتدما بيننا، يسمع بعضا من حوارنا، يراه بعضنا فيبتسم إليه، يرد الشاب بابتسامة فيها ازدراء، ويمد يده إلى لفافة بجواره تضم عجينة متفجرات، يتحسسها ويقول "لن ينفع معكم جميعا إلا هذا"

لنتخيل القاعدة في المملكة كخط إنتاج، سنجد كثافة أمنية في نهاية الخط، قصص نجاح تترى، تفكيك خلايا، مخططات ومخابئ أسلحة تكشف، مصادرة أموال، إعادة تأهيل، جمع معلومات، اعتقال عناصر، نشعر بعدها بالاطمئنان، نشكر الله ثم رجال الأمن المستيقظين الذين لو غفلت عينهم خمس دقائق لنجح الإرهاب في ضربة ما مكلفة على المجتمع والدولة.
لنرجع إلى بداية خط الإنتاج، الصورة قاتمة هنا، لا يوجد أحد غير القاعدة، ومن حام حولها عالما أو متجاهلا، هنا لا بد أن نعترف بالفشل، هنا تنشط القاعدة فتجند شابين من أبنائنا كل يومين، هذا معدل نجاح خطير، بل لا بد أن المعدل أكبر، فحسبتي قائمة على أرقام بيان وزارة الداخلية الأخير والذي حدد عدد أفراد الخلايا المضبوطين خلال الثمانية أشهر الماضية، 124 شابا سعوديا (لم أحسب الأجانب) خلال ثمانية أشهر، لابد أن هناك من لا يزال مجهولا، يقف بجوارك في المسجد فلا تعرفه، فهو يصلي صلاتك، ويقرأ قرآنك، ولكنه يحمل لمجتمعه غير ما تحمل، ويجيز لنفسه من الحرام ما لا تجرؤ أن تفكر فيه.
هؤلاء إنتاج القاعدة اليومي، تضخ بهم بيننا، في مدارسنا، وإداراتنا، يصادقون إخواننا، بينما وزعوا لمختلف المهام، بعضهم يسقط في يد الدولة، البعض لا يزال ينشط بيننا، فماذا فعلنا في بداية خط الإنتاج؟
ما لم ننتصر هناك، فلن ننتصر أبدا، غصة تعكر كل إنجاز أمني يتحقق، فالانتصار الحقيقي هو يوم أن نسد كل المنافذ والأسباب المنتجة للقاعدة، كيف؟ لا أعرف، وأحسب أن غيري لا يعرف، إذ لو كان يعرف لسد منافذ القاعدة في بداية خط الإنتاج منذ زمن، ولكن يجب أن نعرف. فلا نهاية للقاعدة وخطرها ما لم نصل إلى صيغة ما نستطيع بها أن نغلق أسباب التجنيد أو على الأقل إلى حد أدنى ألا يشكل تهديدا، فمعدل إنتاج اثنين كل يوم لا يبشر بخير ومدعاة للقلق.
الأمن يقوم بدوره بشكل باهر، دليل نجاحه هو الأمن الذي نعيشه، ولو غفل لحظة لمال علينا 3 من القاعدة ليرتكبوا جريمة ضد مسؤول، أو مقيم، أو مثقف، أو منشأة اقتصادية، كل الذي يهمهم أن يقول صحفي غربي "القاعدة لا تزال نشطة في المملكة العربية السعودية" فنخسر استثمارا جديدا أو ترتفع تكلفة مشروع، وظيفة الأمن ليست في بداية خط الإنتاج، هنا يجب أن يقف العلماء وطلبة العلم والمثقفون والتربويون صفا واحدا ضد القاعدة، ولكن كيف؟
نحتاج إلى ورشة عمل مغلقة، كي نصل إلى خطة عمل، ورشة تضم خبراء، من كل الأطياف، خاصة المتعارضة، فمن النقاش ينبثق النور، نتجرد فيها من كل شيء إلا الإيمان بعدالة هذا الدين، وحب هذا الوطن والحرص عليه، نتناقش، نختلف، نختصم، نقلب أسفل كل حجر، ننظر في كل كتاب، ننقد كل فكرة، نتوقف عن الإنكار، نتفق أولا على أن المشكلة محلية، وأن تداخلاتها الخارجية تأثرا وتأثيرا لا تلغي محليتها، يكون بيننا محكم أو أكثر لضبط النقاش.
سنصل إلى أبواب موصدة، سنختلف، قد يتهم بعضنا البعض بما يسيئه، سيتعصب بعضنا لرأيه، سنقول إنه لا فائدة من النقاش، ثم نقف أمام باب موصد، ونسأل، ولكن القاعدة مستمرة في التجنيد، لا تزال تقتنص من أبنائنا واحدا أو اثنين كل يومين أو ثلاثة، بينما نختصم ونتجادل.
سأحتمل أخي عندما يقول متهما، أنتم الليبراليون السبب، بطرحكم المتفلت، دعواتكم إلى عمل المرأة وقيادتها للسيارة، ضيقكم من المناهج الدينية، احتكاركم للكلمة في الصحيفة، عدم احترامكم للعلماء. ولكن على أخي الشرعي أن يسمع مني أيضا، سأسأله عن الكم الهائل من الفتاوى المتشددة التي لو طبقتها الدولة لما تحركت قيد أنملة ولتعطلت التنمية، سأسأله عن إغراق المجتمع بالتخويف والتخوين، واتهام مثقفيه وإدارييه بل حتى أولياء الأمر بالتغريب. كم هائل من الأسئلة والشك نثرتموه بيننا، استغرق جهدنا ووقتنا، ووتر علاقاتنا، ونزع البركة من أعمالنا.
في هذه الأثناء يجلس في ليل هادئ شاب في الثلاثينات يحدث شابين في خلوة عن الجهاد وفضله، والاستشهاد وأجره، ومؤامرات الغرب وحزبه لتدمير الإسلام، واقتلاعه من الصدور، وأن الحكومات متواطئة أو عاجزة، وأن العلماء مقصرون إما يداهنون سلطانا أو غير مدركين لحجم المؤامرة، وأنه لا حل إلا بالجهاد والسلاح والقتل حتى ينتبه الناس من غفلتهم ويخرج العلماء من عزلتهم، ويتميز الصف، فلا ينتهي المجلس إلا وقد حصل على بيعة من شاب أو أكثر لم يتجاوز الثامنة عشر، ليشعروا بعدها أنهم أهم شباب البلاد وأعلاهم همة.
يمر أحدهم بسيارته علينا ونحن نتجادل أمام المبنى الذي كنا مجتمعين فيه، بعد جلسة عاصفة لم نتفق فيها، لا يزال النقاش محتدما بيننا، يسمع بعضا من حوارنا، يراه بعضنا فيبتسم إليه، يرد الشاب بابتسامة فيها ازدراء، ويمد يده إلى لفافة بجواره تضم عجينة متفجرات، يتحسسها ويقول "لن ينفع معكم جميعا إلا هذا"، ويمضي بسيارته بعيدا في هدأة الليل.

جمال أحمد خاشقجي        2010-11-30 4:41 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 55 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • دعشوش تصدق أو لا تصدق و هذه حقيقتي و خذ أميلي من الأدارة فأنا مبتعث . رضيت ام أبيت و الجهاد هو من أولوياتي . اما بالنسبه لكل من عقب على موضوعي و اتهمني بأتهمات لا علاقه لي بها .. فما أقول إلا الله يشفيه . يفسر كلامي و ردودي على كيفه . مبتعث
  • وما أكثرهم بين ظهرانينا .. صدقني يا أستاذ جمال أن هناك من يتعاطف معهم ويؤيدهم ولو تقرأ بعض التعليقات التي تعلق في مواضيع فيها القاعدة لعرفت ذلك بكل سهولة .. هذا فكر يجب معالجته بطرق علمية وبطرق صحيحة يجب الحد من صلاحيات الكثير منهم حتى لا نندم .. متابع1
  • قامة من قامات الوطن الرائعة ياأستاذ جمال ... كل الشكر ام سعود
  • نموت غدا فياحبذا الجلوس والاهتمام بمايثير الأغلبية المجتمعية هذا أولآ وسوآء كانت متعلقة بلمسآئل الحياتية أو حتى في أمور عويصة تتعلق بإصلاح بعض الأمور المهمة هل تعلم أن البعض سبب نقمته على مجتمعه البطالة والآخر الفقر وآخر عدم وجود السكن الملآئم وآخر في توقف الترقيات وآخر في الديون وآخر في مشكلة العنوسة وآخر في سوء الخدمات2/2 الحربي
  • الحقيقة ياجمال كلماتك ساحرة ومبآدئك واقعية وتدل على عقلية فذة ووطنية خالصة وقلب يتسع لجميع إخوانك وماأبديته اليوم يحتاج إلى التطبيق قبل فوات الأوان نعم ليجتمع عقلآئنا ودهاقنتنا ووطنيونا ومن بيدهم القرارت الفاعلة ثم ليتناقشوا في الأصلح والأحسن والأسوء والسيئ وتقديم الحلول الواقعية والمقبولة والمطبقة ولو بالتصويت الفوري منهم ومن رجال مجلس الشورى نعم لتعدل أنظمة المجلس التي جعلته في أعين المجتمع ليس له ادنى قيمة وأصبح مثارا للسخرية وليعملوا لدنياناوكأنا نعيش أبداولآخرتنا وكأنا 1/2 الحربي
  • ألأخ الذي ادعي انه // مبتعث// أنت اكيد مبتعث ولكن ليس في اوروبا أو أمريكا بل في احد أزقة منفوحه في غرفه زنق على سطح عماره آيله للسقوط ؟! الله يشفيك ولا يبلانا.. عبدالله زعيك
  • هذا المقال القصه الدراميه المحبوكه والمعبره تصلح لتكون سيناريو لمسلسل أو فلم جماهيري مؤثر وناجح شكرا لاستاذنا الكبير جمال صاحب القلم الوطني المخلص ونحن والله نفتقدك كثيرا في صحيفة الوطن الغراء عبدالله زعيك
  • أخي مبتعث نسئل الله أن يبعثنا وأياك مع زمرة محمدصل الله علية وسلم لكن أخي الجهاد جهاد النفس اولاً ثم من حولك من الأقربون واولهم والديك أما رغبتك للذهاب إلى أفغانستان فهوناك محرقة لاتعرف مع من الحق كل فئة تبحث عن السلطة من بعد إنسحاب الروس إلى هذة الساعة فلا يوجد من يجاهد في نظرى هذة الأيام في العالم الأسلامي سواء فى أرض الرباط فلسطين وغيرها صراع بين الإخوة الأعداء هدك الله . حمد الصميلي
  • الاستاذ المبدع0السئوال الكبير والمهم والحساس من السبب والمسبب فى وجود الارهاب والارهابيين؟؟ ومن اين بدأ وكيف ولماذا؟ من ايده ومن موله؟فى امريكا الاطفال حين يلعبون لعبة الحرب يحملون مسدسات البلاستيك0 اطفالنا فى لعبة الحرب يحملون سيوف البلاستيك والعصى للطعن0 اتساءل، نحن نشاهد السيوف فى كل الاوقات هل هذا سبب لدى البعض فى الطعن والنحر؟ام ماذا؟ اخشى الجواب هو ام بدون ماذا؟ صابر الصابر
  • القاعدة ورم خبيث لا شفاء منه الا باستئصاله. القاعدة عصبة من المرتزقة تسوق بضاعتها في سوق الامعات من الرجال والنساء الذين عطلوا نعمة العقل واكتفوا باجترار نقولات الآخرين. القاعدة ومن ناصرها عالة على المجتمع البشري ولن يكون لهم في صفحات التاريخ الا الذم والاستهجان. مسبار
  • دائما أنت مبدع وكلامك عين العقل يااستاذ الأساتذة يا أخ جمال البداية تكون من الصغر من الصفر من العمق من الجذع !!!!!! مسك
  • أنا معك ببعض ماقلت ياجمال ولكن أعتقد أن فكر الإنحلال اليبرالي هو أخطر على مجتمعنا من فكر الفئة الضالة لسببين الأول وكما ذكرت سابقاً هو تحريك الثوابت الدينية للمجتمع ومحاولة غرس وتثبية الحراك الغربي مما يسبب خلخلة فكرية في المجتمع الأمر الثاني سيكون هذا الفكر المنحل سبب في التغذية الرجعية لجماعة الفكر الإرهابي. فيكون سبب لمسبب مجهول تقديرة أنتم. تحياتي لك وللوطن وأهله. أبو طالع
  • من قام بحجب أوكار الدعارة والسحر والشعوذة والقمار المتاحة على شبكة الانترنت بالمجان؟إن العالم أصبح قرية صغيرونة! ويقول المثل الدارج (من شافك ياللي في الظلام تغمز!) كما أن جهاز الأمن الوقائي يقوم بدوره على أفضل وجه. المنطق إلى متابع بهدوء
  • تريدون حل جهاز الحسبه؟وما الضرر الذي وجدتموه لكي تطالب بإغلاقه في تعليقات سابقة..أرجو ياأخي ان لا تأخذك العزة بالإثم وسأعترف مرة أخرى أن الصحافةأوقدت النار على رجال الهيئةوهولت بعض الأمور ولم تتحقق من بعض الأمورالأخرى فامتلأت القلوب حقدا‏"وبدأ الناس في التجني متابع بهدوء
  • مبتعث \\ أنت لا تصدق وأنت غير مبتعث وفهم للجهاد الصادق على قدر تفكيرك "التندري" القاصر! أنت طالباني ان كنت على وزنيتك الأولى ! ولكنك اتضحت أنك من تابعي الهيئة - يعني موظفا وهذا لا يعيبك - بل يرفع من قدرك ! مشكلة الهيئة أن لديها محامين فاشلين مثلك يا من تسمى مبتعث وهو يكذب! دعشوش
  • انظروا إلى أوكارالدعارة والسحروالشعوذةوقولوا لي بصدق ماالجهازالذي سبقنا لهذه الإنجازات كما أن هناك أمورأخرى لانفصح عنها خوفا على الناس فلسنا ممن يتفاخرون بما يصنعون لأجل أهواءهم أما أنت يامسمار فسأعترف أن هناك من بدأ يكتب بنفس حماسك وهجومك كنصيرةالنساء فاتق الله ولا تجر آثام غيرك دع الخلق للخالق من دعا لسيئةعليه وزرها ووزمن عمل بها ليوم الدين متابع بهدوء
  • أرجو منكم متابعة إنجازات الهيئة الغريق منكم يتعلق بقشة أراكم تتحدثون عن أخطاء فردية لتطفؤا نور الله هذا الجهاز من افضل أجهزة الدولة إحتراما لأن منسوبيه يتحدثون بكلام الله وقول رسوله متابع بهدوء
  • مبتعث انت مشروع ارهابي بأمتياز وليس جهاد واي جهاد تطلبة في افغانستان اشك حقيقة انك مبتعث وإلا كان بان فيك واعتقد انك مازلت انسان متوسط او اقل و مرزوع هنا لاشغلة ولا دراسة والوحدة بطالة ياخوي الله يهديك حقيقي وليس هداية الصحوة مسمار
  • مالي أراكم تتناصرون لبعضكم وكأني قلت شيئا‏"فريا‏"‏ لقد أخطأت في الآية بسبب السرعة وجل من لايخطئ أما أنا ياحجازي أراك تتبع مسمار والحوار ليس إلا.صدقني لا يهاجم الهيئةبهذه الطريقة إلا من كان قد تورط معها سواءذكر أم أنثى متابع بهدوء-الحجازي-دعشوش
  • مبتعث انت مشروع ارهابي بأمتياز وليس جهاد واي جهاد تطلبة في افغانستان اشك حقيقة انك مبتعث وإلا كان بان فيك واعتقد انك مرزوع هنا لاشغلة ولا دراسة والوحدة بطالة ياخوي الله يهديك حقيقي وليس هداية الصحوة مسمار
  • ماذا تعني يامبتعث هل ترمي إلى أن صلاة الفجر في المسجد بؤرة الإرهاب؟! إن في ذلك ريب كبير. المنطق إلى مبتعث
  • دعشوش من لم يحدث نفسه بالجهاد مات ميتة الجاهليه . انا الحمد لله أموري تمام , و عندي كل شىء بالدنيا , لكن أطمع بالجنة و الجهاد . فهي أمنيتي وسعادتي . دعشوش بكل أمانه هل قرأت عن الجهاد ؟ و هل صليت الفجر مع الجماعه؟؟ مبتعث
  • مبتعث \\ أنت لست دارس جيد وتعاني من عدم القدرة على مواصلة الدراسة , وأنت أيضا مرفوض اجتماعيا , فليس لديك أصدقاء من أبناء البلد المضيف! والسبب أنت وليس لأنهم لا يحبوك ! تعوذ من الشيطان وداوم على المكتبة وكون صداقات مع السكان الأصليين وكذا تكون في جهاد من نوع مختلف ! فطلب العلم في الغربة جهاد ! لقد رأيت من حس بنفس شعورك وخرج من عزلته واسترد عافيته! دعشوش
  • مانعانيه من الإرهاب نتيجة طبيعية لفتاوى التكفير والتفسيق وإستباحة الدماء المعصومة وليست فتوى قتل المختلطين ودعاة مايسمى الإختلاط مناببعيد إنه الإرهاب الفكري الذي يفرخ الإرهاب الدموي وللأسف يصدر بإسم الدين السمح الذي لم نعرف فيه أنه يحل دم إنسان عبر عن رأيه . عدنان
  • اللهم يا رب الأرباب يا منطق الرقاب أسألك في هذه الساعة المباركة بكل اسم سميت به نفسك أو أعطيته احد من خلقك أو حفظته في علم الغيب عندك أن توفق جمال خاشقجي وتنير له دربه إذا كان على منهج الحق والسنة والفضيلة إبراهيم محمد غروي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال