الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

سلامة

مبادرة الصحة في متابعة سلامة المريض بالضرورة ستقودنا إلى تقليل حدوث الأخطاء الطبية. المركز السعودي لسلامة المرضى، هو خطوة في الاتجاه الصحيح لخلق حالة من التفاعل مع المريض والممارس الصحي، وربما كثيرون لا يهمهم الأمر بقدر ما يهمهم أن تقدم لهم رعاية صحية بجودة عالية، وهذا ما نحتاج إليه، ولكن إذا أردنا الحصول على رعاية وخدمة صحية جيدة، يجب علينا تقليص الفجوة بين المرضى والممارس الصحي، ونقوم بتفعيل دور مكاتب سلامة المرضى في المستشفيات.
على الرغم مما يعانيه الكادر الصحي من إجحاف مادي إلا أنني أحث زملائي في القطاع الصحي على المشاركة في #الجائزة_الوطنية_لسلامة_المرضى، لنبتكر طرقا جديدة في الحفاظ على سلامة المريض، وهناك تجارب كثيرة أثبت فيها الممارس الصحي قدرته على التفاعل مع المريض لتقديم رعاية صحية مميزة.
ستكون هذه الجائزة محفزا مهما لنشر ثقافة سلامة المرضى، وتقليل حدوث الأخطاء الطبية في مستشفياتنا الحكومية، ويجب على كل المستشفيات الحكومية المشاركة في هذه الجائزة، لأنها بهذه المشاركة تبني ثقافة السلامة.
كما أرجو أن يتم إلزام جميع المستشفيات الخاصة بتفعيل مكتب سلامة المرضى، حتى يصبح موضوع سلامة المريض تنافسيا لها، لأن بعض المستشفيات الخاصة تقوم سياسيتها على جمع أكبر دخل من الأموال دون الحرص على سلامة المريض، ولا نلومهم على هذه الأموال بقدر ما نلومهم على عدم الاهتمام بسلامة المريض وتحسين تجربة علاجه.

وائل المالكي        2018-03-13 1:12 AM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 2 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • في كل مستشفى حكومي قسم للجودة وليس هناك ما يشير إلى أن هذه الأقسام استطاعت أن تحسن مستوى جودة الرعاية الصحية/الطبية فضلا عن تحسين مستوى سلامة المريض. السبب الرئيس هنا يكمن في عدم وجود قوانين وأنظمة ومعايير standards تدار كمنظومة شاملة ومتكاملة لتحسين الجودة وسلامة المريض. الآن قسم سلامة المرض سيكون عبئا ماليا وحسب في ظل عدم وجود هذه المنظومة. without standards, there can be no improvemet مسبار
  • يا اخي بالله ان تكتب حول خدمة المرضى المسنين ، المسمى الطب المنزلي ، فهو أصبح شحاده وقلة حياء ، نعم الفكرة صحيحة ولكن التنفيذ كلام فارغ متعب الزبيلي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.