الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

نريد أن نتنفس

عند ذروة الزحام والحر، وسط المدن الكبيرة، لا يمكن لك أن تعثر على ذرة أوكسجين نقية.. يمكنك مقاومة الحر.. مقاومة حرارة الشمس.. مقاومة الرطوبة.. لكن لا يمكن لك مقاومة الهواء الملوث بعوادم السيارات والمصانع!
الأسبوع الماضي يقول عضو مجلس الشورى الأخ «عبدالله السعدون» في تغريدة عبر تويتر: ‏سقطت توصيتي في مجلس الشورى التي تنص على إيقاف تقزيم الأشجار والبلديات مستمرة في التقزيم والجهل بأهمية الشجرة!
وقبل التعليق على تغريدة السعدون أشير إلى أنني ناديت كثيرا بأن يتم تكثيف عملية التشجير في أواسط المدن.. في الشوارع المزدحمة.. فالناس تريد أن تتنفس!
وقبل سنوات طرحت اقتراحا وصلني من متابع كريم - عبدالرحمن الصقير - يتلخص في أن المتسبب في التلوث يجب أن يسهم في دفع الفاتورة!.. التشجير والصيانة والسقيا.. على رأس المتسببين الشركات والمصانع البتروكيماوية ومحطات الوقود وشركات النقل والسيارات.. الحلول كثيرة، كأن تضيف وزارة البلديات شرطاً على صاحب محطة الوقود بتشجير كامل المساحة التي تحتلها المحطة.. بعض الأشجار لها فوائد صحية أكثر من الظل والهواء.. أصبحت ضرورة وأكثر من كونها منظراً جمالياً.. البيئة من حولنا أصبحت باهتة.
يضع «عبدالله السعدون» صورتين في سياق المقارنة.. ويعلق مقتضبا: «أشجارهم وأشجارنا».. ويبدو من الصورتين شارع من دولة أخرى تتشابك فيه الأشجار كلوحة جميلة.. كمظلة.. كـ«فلتر».. تقابلها صورة لشارع محلي تبدو فيه الأشجار كطابور من الأقزام.. لا تمنحك ظلا ولا تصد رياحا ولا تنقي هواء ولا تحد من تلوث!
ليت وزارة البيئة تقدم لنا تقريرا عن نسبة التلوث في وسط المدن السعودية.. حتى يعرف البعض قيمة ما سبقت كتابته! 

صالح الشيحي        2017-08-12 11:29 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 12 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • الاشجار في طرق المدينة تعيق الرؤية . المطلوب داخل الاحياء وحول المدارس والمساجد والمناطق الفاضية . او الطرق السريعة وتكون بعيد عن حرم الطريق . سعد
  • اين بحوث الزراعيين الاكاديميين ؟ لتحديد انواع شجر قليل الاستهلاك للماء وصالح للبيئة؟ دكاترة زراعة يهايطون باشياء لاتخصهم؟ لماذا يتحدث مشكورا عسكريين وغيرهم ودكاترة زراعة نايمين؟ اين متخصصين الزراعة؟
  • وين دكاترة الزراعة؟؟ اعرف مشاهير زراعة خجلان من تخصصهم . لايتكلمون الا في اشياء لاتخصهم ؟ ومقالاتهم كلها فلسفه وهجوم على مسئولين وتفاخر بنفسه دكاترة زراعة نايمين
  • مشكلة الكاتب اذا اعتمد على القيل والقال وقلة الخيال وتكرار المقال . عمر المختار
  • كان أمام منزلي أرض وكنا نشجر الأرض بجهد ذاتي حتى أصبحت غابة ومنظر جميل وبعد تسع سنوات بني مجمع مدارس بنات وازيل كل الشجر الاخضر واصبح المنظر كئيبا ومبنى المدارس جدران اسمنتية مصمته اقتراح
  • المدارس لم تستغل منها تعليم الطلاب الحفاظ على البيئة . المدارس جدران اسمنتية . طبعا المهم لا تكون من جيوب الطلاب . تكون من رسوم البيئة او مشاركات وجهد مجتمعي و المجلس البلدي اقتراح
  • لو يكون رسوم بيئة مثلا/ محطة وقود مساحة الف متر مطلوب 5% تشجير على كل متر شجرة وتكلف الشجرة مثلا/ 8 ريال ثمانية الاف ريال وتكلف شركات متخصصة بالتشجير بعقد حكومي بشروط ومراقبة الزراعة اقتراح
  • النخيل الغير صالحة لزراعة الشوارع بها لعدة اسباب من سعرها وصيانتها وعدم الاستفادة من ثمرها وظلها وتلطيفها للجو لايقارن بالشجرة وعمرها قصير مقارنة بالشجرة الخ محمد صالح
  • لماذا يا معالي وزير البلديات والشؤون القروية لا تستغلون مياه محطات الصرف الصحي المعالج والذي خسر عليه الملايين كي يعالج لماذا لا يتم التشجير به باشجار من البيئة وليس اشجار يتبع محمد صالح
  • السبب يعود الى دفن البحر. ما تم دفنه في مدينة الدمام والخبر وجدة يعادل حجم مساحتها .. ولا زال الدفن قائما حتى الآن . قتل للثروة المائية وزيادة في التصحر.. وهذا هو سبب التلوث الحقيقي جميل جمال
  • نعم أتفق مع الأستاذ صالح ، بعض الأشجار لها فوائد صحية أكثر من الظل والهواء.. أصبحت ضرورة وأكثر من كونها منظراً جمالياً م خالد
  • تكثيف الأشجار مطلب ولكن في الحدائق وجوار المحطات والمساجد والمواقف وليس في الأرصفة وسط الشوارع عبدالله

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال