الدخول والأرشيف نسخة الجوال
 

التعدد ونساء مثل جميلة

السيدة الفاضلة جميلة العبيدي وهي نائبة في البرلمان العراقي، دار حولها جدال كبير، بعد أن دعت الحكومة لسن قانون يجبر الرجال على التعدد، وبررت ذلك بكثرة الأرامل بعد الحروب التي مرت على الشعب العراقي.
في الحقيقة أن حديثها كان منطقيا جدا، لكن رغم ذلك غضب منها من غضب وسخر من سخر.
الغريب أن عدوى هذه اللغة وهذا الموضوع انتقل إلى المملكة، فقد سمعت سيدة تدعو الرجال ليس للتعدد، بل رمي كل زوجة تجاوزت الأربعين، بلغة وضيعة جدا تهين بها حتى والدتها، ثم أعقبتها سيدة أخرى في برنامج تلفزيوني.
وجود مسألة التعدد في الشريعة أمر مفروغ منه، ومفروغ كذلك أنه أمر شديد على النفس حتى إن النبي صلى الله عليه وسلم لم يقبله على ابنته فاطمة الزهراء عليها السلام، الذي كما نص البخاري ومسلم اللذان يحكيان أن فاطمة الزهراء جاءته باكية تخبره عن نية علي، عليه السلام، بالزواج عليها، فخرج صلى الله عليه وسلم وصعد منبره وقال قولته الشهيرة «أَمَّا بَعْدُ فَإِنِّي أَنْكَحْتُ أَبَا الْعَاصِ بْنَ الرَّبِيعِ فَحَدَّثَنِي فَصَدَقَنِي، وَوَعَدَنِي فَوَفَى لِي، وإِنَّمَا فَاطِمَةُ بَضْعَةٌ مِنِّي يُؤْذِينِي مَا آذَاهَا، وَإِنَّهَا وَاللَّهِ لَا تَجْتَمِعُ بِنْتُ رَسُولِ اللَّهِ وَبِنْتُ عَدُوِّ اللَّهِ عِنْدَ رَجُلٍ وَاحِدٍ أَبَدًا». ففهم عليّ المسألة ولَم يعدد على الزهراء أبدا.
في هذا الحديث، نعلم أن التعدد أمر شخصي ومسألة بين أطراف محددة يستطيع حتى النبي رفضه على من يحب، وليس قضية عامة يقوم بالدعاية لها أسوأ محام من النساء، لأنهن أعلم الناس بشدة هذا الأمر على نفس الأنثى وكرامتها، ولا يقبله عليها شخص يحبها، فكيف حين يكون شخص من جنسها.
لا شك أن وجود مثل هذه العينة وتشجيعها بالظهور الإعلامي، تشجيع لشخصيات غير سوية لا تتشارك مع الآخرين الحس بالألم الذي يشبه القتل بالنسبة للمرأة، وتعجز الكلمات عن وصفه أو حتى تقبل مبرراته، فما بالك عندما يقللن من وقعه ويحاولن إقناع المرأة الأخرى بالقبول، في وقت حتى الإسلام لم يجعله مستحبا أو واجبا، بل هو مباح مع حفظ حق الاعتراض، ليس فقط من الزوجة، بل حتى من ذويها، مثل ما فعل صلى الله عليه وسلم وقصة صعوده المنبر.
أيضا نحن لا نحتاج لعمل دعاية للتعدد، لا من النساء ولا من غيرهن، لأننا في فترة تقشف، وستكون زيادة حمل رب الأسرة بفتح بيت إضافي وإنشاء أسرة أخرى أمرا سخيفا جدا وغير منطقي.
المنطقي أن نجتهد في تزويج الشباب العزاب بفتيات مناسبات عبر قروض الزواج، وتوفير السكن، وتخفيض المهور، والتوقف عن الحديث عن أمور تسبب الأذى أكثر من السعادة. 

عزة السبيعي        2017-03-20 11:49 PM
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الوطن وإنما تعبر عن رأي كاتبها

تعليقات         عرض  |   إخفاء 19 عدد التعليقات :

فرز حسب: الأحدث | الأقدم
  • يصعب عليكم حب آل البيت وهذا معروف لديكم هو مرض فيكم يصعب عليكم قول سيدنا وحبيبنا ورسولنا محمد صَلى الله عليه وسلم وعلى آل محمد عمر المختار
  • اقرأ الصلاة الإبراهيمية كاملة حتى تعرف أن الصلاة على نبينا وسيدنا محمد صَلى الله عليه وسلم وعلى آل محمد والصلاة على سيدنا إبراهيم وعلى آل إبراهيم عمر المختار
  • أمريكية تناقش "مبتعثا" :كيف تقبل بزوجة ثانية؟@المبتعث:وهل من العدل أن أرمى بالأولى للشارع اذا كانت مريضة أم أبقيها وأتزوّج بثانية؟@الأمريكية:طيب ولو كنت أنت المريض!! احمد سليمان
  • اسمحي لي أخت عزة.. هذه مناقشة (قشرية) للموضوع، وعاطفية منحازة. ميكيافيلي
  • ياغرم الله تخيل إنك ( حرمة ) وزوجك بيتزوج عليك وش يكون شعورك ؟ تخيل صدق هههههههههه مرزوق
  • رأيت مناظرة مع لسيدة جميلة العبيدي النائبة العراقية.. وهي كانت قد قدمت دراسة للموضوع..وكان محتوى دراستها التيسير للتعدد لكي لا يتجه بعض الأرامل ومن في حكمهن لما لا يرضي الله.. غرم الله قليل
  • شخص اناني من يرضى لنفسه مالا يرضاه لغيره اياد
  • لأن أطال الله في عمري ، وأصبحت من ذوي الشيكات ، لأتزوجنّ مثنى وثلاث ورباع .. واجعلنّ كل تالية أصغر من سابقتها .. متحريا في ذلك رضا للرب ! غرم الله قليل
  • حكم الزواج الثاني والثالث والرابع هوحكم الزواج الأول،إذلم يردفي الشرع مايفرّق بين زواج وآخروحكم الزواج الأول هو الندب،فيكون الثاني والثالث والرابع هوالندب.يعني أن الأصل هو التعدد. غرم الله قليل
  • (فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع ) الاية .. غرم الله قليل
  • فاطمة-رضي الله عنها-حالة خاصة.ولايسري عليهامايسري على غيرهاوعدم الزواج عليها يخصهاولايخص غيرها.وبعد وفاتهاتزوج الإمام علي بنساءكثر.والفاروق تزوج وهوشيخ كبيرليحظى بشرف النسب الشريف. غرم الله قليل
  • الإفراد مطلوب .. والتعدد مطلوب .. والعدل هو المعيار .. والظروف يجب أن تُراعى حسب شرع الله .. غرم الله قليل
  • مشكلةحواءاتنا أنهن ينظرن للتعددجنسيا فقط،وقديكون معهن بعض العذربسبب مبالغة النمط الوعظي لهذا الشأن. فصنّفوا المرأةب"الغاوية"التي هي أصل كل بلاء،لهذا بالغوا في التضييق عليها. غرم الله قليل
  • ولكي نكون مجتمعامتكافلا،فلا ينبغي أن تستأثرحواء واحدةببعل لهاوحدها،بينما حول هذه الحواءنساء كثربلامعيل ولاسند،فعليها القبول بأن يشاركهاغيرها،وخاصةعندمايقل عددالذكوربسبب الحروب. غرم الله قليل
  • يا ابتة عم - خذي هذه ، ومن غير ليه: الذين ليس بالعقل أولا،بل بالنقل أولا..ولو كان العقل مقدما على النقل لما قيل"لو كان الدين بالرأي لكان أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه"..(الأصل هو التعدد). غرم الله قليل
  • ما عرفنا لك .. مقدمتك تختلف عن خاتمتك .. لكن في أمر التعدد يجوز لسعدى ما يجوز للشاعر النبطي ، يشرق ويغرب ، ويسرخ ويمرح ، وينطط كيفما اتفق ،وسلاحه الصياح والهياط والدرعمة .. غرم الله قليل
  • ليست مسألة تعدد ، التعدد امر مشروع لمن أراد من الرجال ، ولكن تبقى العلاقة الزوجية علاقة ود واحترام ومحبه وأخوة متعب الزبيلي
  • الحياة الزوجية هي علاقة واوصر وثيقة ، وما بقيت الزوجة على عهدها وتهتم بنفسها لن يفكر الزوج بغيرها ، اما ان اهملت وتبدلت حالها ، اقرب فرع بنك وقرض وتجدد 😁 متعب الزبيلي
  • أولاً لم يرد نص به امر بالصلاة والسلام الا على محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مع كامل التقدير والاحترام لأال البيت رضوان الله عليهم ، تقترن الصلاة عليهم بالنبي متعب الزبيلي

ارسل تعليق

أوافق على شروط وأحكام الوطن.

 جرافيك الوطن Instagram Facebook Twitter الوطن ديجيتال